نائب مدير الجامعة كلية التربية الحصاحيصا تمثل الأنموذج في الاستقرار الأكاديمي

نائب مدير الجامعة كلية التربية الحصاحيصا تمثل الأنموذج في الاستقرار الأكاديمي

امتدح د. محمد بابكر العوض نائب مدير جامعة الجزيرة المسيرة التعليمية لكلية التربية الحصاحيصا وقال إنها تمثل الأنموذج في الاستقرار والأداء الأكاديمي.

كان العوض الذي قدم ألأحد تهاني عيد الأضحى المبارك لمنسوبي أسرة مجمع الحصاحيصا، قد طاف على الأقسام المختلفة، والوحدة الصحية، والبيئة المميزة للكلية بمعيد عميدها د. أمين أحمد الطاهر الفضل.

يذكر أن كلية التربية الحصاحيصا تُصنف ضمن كليات القطاع التربوي بالجامعة الذي يضم التربية حنتوب، والعلوم التربوية بالكامين والتي نُسخت مؤخراً بكلية الآداب، وتعتبر التربية الحصاحيصا من كبرى الكليات من حيث أعضاء هيئة التدريس، إذ يقدر عددهم بأكثر من (65) عضواً، بجانب الطلاب.

وتضم الكلية (11) قاعة كبرى، و(4) قاعات صغرى للدراسات العليا، ومكتبة تعد من أفضل المكتبات في الجامعة، كما تضم ستة أقسام علمية تمنح بكالوريوس الشرف، وقد خرّجت العديد من الدفعات في برنامجي البكالوريوس والدراسات العليا، حيث تدفع للمجتمع سنوياً بما يزيد عن (500) طالب وطالبة.

وتسعى الكلية التي يقودها منذ السادس والعشرين من مايو 2014م وحتى الآن د. أمين أحمد الطاهر الفضل، إلى إعداد كفاءات تربوية متميزة في مجالات تخصصها، والاهتمام بالبحث العلمي المبتكر والإسهام في خدمة المجتمع.

وتعمل الكلية من خلال أهدافها على تأكيد وتأصيل هوية الأمة وانتماءها الحضاري، والإعداد التربوي للطلبة والطالبات، وتأهيل المعلمين والمعلمات في المرحلة الثانوية وفي مرحلة الأساس، والقيام بالبحوث والدراسات التربوية والعلمية، بجانب الإشراف على تدريب وتأهيل طلبة الدراسات العليا في مجالات التربية المختلفة، وقد فازت الكلية بتمويل من وزارة التعليم العالي لعدد من البحوث التي تقدمت بها ما يعتبر مساهمة كبيرة في تطوير التعليم العالي والجوانب البحثية.

كما تسعى الكلية إلى المساهمة الفعالة في ترقية وتطوير العملية التعليمية والتربوية في السودان، والمساهمة الفعالة في التعليم المستمر ومحو الأمية وتنمية المجتمع، والعمل على إيجاد الصلات التعاونية والعلمية وتوثيقها مع المؤسسات الشبيهة والمؤسسات التربوية الأخرى وإدارات التعليم داخل وخارج البلاد بغرض تبادل المعلومات والخبرات، وتطوير وترقية المناهج.

وتضع كلية التربية الحصاحيصا من خلال سعيها لارتياد آفاق المستقبل، تأكيد دور الجامعة في تنمية المجتمع في قمة أولوياتها، وتدفع بخططها في اتجاه إقامة مشاريع استثمارية في مجال التعليم، وعمل مدارس والمساعدة في تطويرها، وتأهيل المعامل والقاعات بما يتماشى مع الواقع العالمي ويواكب متغيراته، إضافة لتوفير نظام الجودة الشاملة في التعليم، وتطوير المناهج بما يتماشى مع التطور الأكاديمي DSC_1188DSC_1198DSC_1209DSC_1231DSC_1253DSC_1274DSC_1294DSC_1331.