مركز البحوث والدراسات التربوية يقيم ورشة ممارسات الأنشطة الرياضية للمرأة السودانية الواقع والتحدي..

مركز البحوث والدراسات التربوية يقيم ورشة ممارسات الأنشطة الرياضية للمرأة السودانية الواقع والتحدي..

أقام مركز البحوث والدراسات التربوية التابع لكلية التربية حنتوب، ورشه علمية  بناء على خطته المجازة بعنوان: ممارسة الأنشطة الرياضية للمرأة في السودان الواقع والتحدي. وتم استعراض ورقة تناولت تاريخ الرياضة للمرأة في السودان والواقع اليوم.

حضر الورشه متخصصون في التربية الرياضية من جامعتي السودان والنيلين بالإضافة لأقسام التربية الرياضية بالجامعة، وجامعة القرآن الكريم وتأصيل العلوم كما حضرها أكاديميون مهتمون برياضة المرأة على رأسهم الدكتور حيدر علي قاقرين، ود زينب محمد السيد إبراهيم نائب رئيس إتحاد رياضة المرأة في السودان واتحاد الكرة بولاية الجزيرة مثله رئيس الاتحاد الأستاذ معتصم عبد السلام.

بروفيسور محمد السنوسي مدير الجامعة أبدى سعادته بقيام الورشة التي تهتم بنشاطات المرأة الرياضية اعتماداً على العلم والمعلومات والبيانات التربوية وأهمية الرياضة في تكملة العقل والروح والجسم، وأكد استعداد إدارة الجامعة للعمل على تنفيذ توصيات الورشة.

د. الفاتح مصطفي الكناني مدير مركز البحوث والدراسات التربوية أوضح أن للمركز أهداف تتمثل في تطوير المعرفة والكشف عن الصعوبات التي تواجه هذه المعرفة، وتقديم المشورة العلمية النابعة من البحث التربوي العلمي. وقال: نتمنى أن يكون هذا المنتج صادق المحتوى في اختيار فئات المرأة العمرية، إلى جانب تقوية الشخصية وتعزيزها بالتعاون والإحترام. وأضاف: لكمال الصحة النفسية نقوم بتقديم أفضل رعاية خاصة، مذكراً بأن للرياضة الكثير من الفوائد.

د. قاقرين الخبير الرياضي في هذا المجال أبدى سعادته بإقامة الورشة داخل حرم إحدى جامعات البلاد العريقة، لافتاً لدورها في مناقشة أهمية الرياضة في حياة الإنسان ووقايته من الأمراض باعتبار أن العقل السليم في الجسم السليم والرياضة للجميع، مشيراً إلى أن الرياضة أصحبت (إعلام وتسويق) بجانب ما تمثله من دبلوماسية للشعوب، وأداة للم الشمل. قاطعاً بأهمية الرياضة بالنسبة للمرأة في حدود الضوابط المراعية للإحتشام والملاعب الخاصة، مشدداً على ضرورة مواجهة التحديات التي تعارض رياضة المرأة.

هذا وقد خرجت الورشة بالعديد من التوصيات أبرزها الإهتمام برياضة المرأة وتوفير الميادين المناسبة التي تليق بالمرأة وبالرياضة المعنية (كرة قدم- سلة- سباحة وغيرها…الخ )، والاهتمام بميادين التربية حنتوب وإعادة تأهيلها وإعطائها أولوية خاصة، والعمل على تعيين معلمين بالتربية الرياضية بمدارس الأساس والثانوي، وإنشاء كلية تربية رياضية بجامعة الجزيرة.

كما دعت التوصيات للمحافظة على موروث وقيم المرأة السودانية، وإعطاء مساحة عند ممارسة الرياضة للمرأة، وتوفير الإمكانيات اللازمة للاهتمام برياضة المرأة،  وإنشاء استاد رياضي خاص بالمرأة بالولاية، والعمل على إجراء دراسة ميدانية بولاية الجزيرة لحصر المراكز والصالات الخاصة برياضة المرأة وتقييمها، وإضافة مناهج للتربية الرياضية في التعليم بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة، والاهتمام بعقد مثل هذه الورش العلمية بجميع الولايات بالسودان.

وفي ختام الورشة تم توقيع شراكة ذكية من قبل مركز البحوث والدراسات التربوية مع اتحاد الكرة للسيدات والأكاديمية الأولمبية.DSC_0389DSC_0390DSC_0402DSC_0407DSC_0414DSC_0419DSC_0455DSC_0464