كلية القانون تعلن عزمها إطلاق مبادرة الجامعة للمشاركة في دستور البلاد المرتقب

كلية القانون تعلن عزمها إطلاق مبادرة الجامعة للمشاركة في دستور البلاد المرتقب

قطع بروفيسور يس عمر يوسف المحكم القانوني- المستشار القانوني الأسبق بوزارة العدل؛ المشارك في دستور السودان لسنة 85- 1998م، بأهمية أن يكون للجامعة دور وإسهام واضح في وضع الدستور المرتقب للبلاد عبر لجنته القومية.

وخلال محاضرته (البنيان الدستوري للسلطات العامة في الدستور المرتقب) التي قدمها اليوم بالقاعة الدولية بمجمع الرازي بود مدني، أكد “يس” أن وضع مبادئ عامة عن حكم الولايات في الدستور هو مقترح جدير بالمناقشة، لافتاً إلى أن الإستقرار الدستوري يعد من أهم عوامل استقرار البلاد..

فيما أعلن د. كمال الأمين عميد كلية القانون عزمهم إطلاق مبادرة جامعة الجزيرة للمشاركة في الدستور؛ وذلك بالإستناد على جهودها في هذا المضمار والتي تضمنت إقامة محاضرات عن نظام الحكم والدستور، وكيفية وضع الدستور، علاوة على البنيان الدستوري للسلطات العامة في الدستور المرتقب.

وبدوره أكد د. محمد بابكر العوض، أنهم في إدارة الجامعة على استعداد لتبني استدامة منبر الحوار القانوني، معضداً ما ذهب إليه بروفيسور “يس” بأن القرآن الكريم هو أول الدساتير توثيقاً، مستشهداً بما تضمنته سورة “المائدة” من إشارات للإلتزام بالعقود والمواثيق.

وألمح إلى تنامي الحاجة لإعادة الحركة التي مثلها الجيل الذهبي من القانونيين والدستوريين الذين رسموا معالم سيرة الإنسان السوداني وشكلوا مسارات متباينة تعلق بعضها بالتشريع للشأن الإقتصادي المراعي لخصوصية غير المسلمين في السودان.