د. العراقي يشارك في مؤتمر الموروث الحضاري ودوره في السياحة

د. العراقي يشارك في مؤتمر الموروث الحضاري ودوره في السياحة

شارك د. فتح الرحمن محمد الأمين محمد عثمان العراقي من كلية الآداب والعلوم الإنسانية في فعاليات مؤتمر “الموروث الحضاري ودوره في السياحة” الذي نظمته جامعة البحر الأحمر في الفترة من 12- 13 ديسمبر الجاري وذلك في إطار جهود ترقية وتطوير صناعة السياحة بالسودان بالتعاون مع الجمعية التاريخية السودانية.

ورقة العراقي التي جاءت بعنوان: (دور ميناء سواكن في السياحة الدينية وأفاق تنميته) تم تقديمها في محور التمازج الثقافي الذي رأست جلسته د. ريم محمد موسى، وابتدر نقاشه دكتور محمد يس يس.

عدد المؤتمرين فاق الأربعين باحثاً وأكاديميا قدموا أوراق عمل في محاور مختلفة تناولت المورث الحضاري والتاريخي والاقتصادي والفلكلوري واللغوي والقانوني والثقافي والإعلام السياحي.

كان المؤتمر قد ناقش عدداً من أوراق العمل العلمية المتخصصة التي تخدم قطاع السياحة، كما تم عرض بعض المشاريع والتجارب العالمية الرائدة في هذا المجال، وذلك بمشاركة فاعلة من العلماء والباحثين والمهتمين بالمجال.

وأوضحت دكتورة فاطمة مصطفى الخليفة وزيرة التربية والتوجيه الناطق الرسمي باسم حكومة الولاية لدى مخاطبتها المؤتمر إن صناعة السياحة تمثل رقما مهما في الخارطة الاقتصادية، مبينة أن الموروث الحضاري مدخل رئيس لهذه الصناعة، مشيدة بدور الجامعة والجمعية في خدمة المجتمع.

وثمن بروفيسور أحمد عبدالعزيز مدير الجامعة المشاركة الواسعة في المؤتمر الذي قال إنه يعد خطوة داعمة لصناعة السياحة بالبلاد، مبيناً أن الانتماء الحقيقي لتراث الوطن يسهم في دعم وتطوير النشاط السياحي، مشيراً إلى أن السياحة أصبحت المحرك الرئيسي للاقتصاد العالمي.

فيما أبان ممثل الجمعية التاريخية السودانية فيصل عبد القادر أهمية المؤتمر في إيجاد نوع جديد من المشاركة في دعم قطاع السياحة.

وأضاف دكتور بدوي الطاهر رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر أن المؤتمر يهدف إلى بلورة أفكار المشاركين لصياغة واقع علمي جديد لصناعة السياحة بالبلاد.

وخرج المؤتمر بعدد من التوصيات التي تسهم في الموروث الحضاري في السياحة بالولاية وأبرزها العمل على تأهيل الكوادر العاملة في السياحة بجانب إنشاء وحدات متخصصة للسياحة بوزارات الإعلام وتخصيص قناة خاصة للسياحة والترويج السياحي وحل تضارب التشريعات والصلاحيات بين المركز والولاية في السياحة إضافة إلى ضرورة استخدام مقومات الجغرافيا الطبيعية في صناعة السياحة والمحافظة على البيئة.

IMG-20181219-WA0012 IMG-20181219-WA0014