كلية المجتمع تحتفل بتخريج دارسات فرع الفريجاب متنقل الزبيرات

كلية المجتمع تحتفل بتخريج دارسات فرع الفريجاب متنقل الزبيرات

احتفلت كلية المجتمع فرع الفريجاب بتخريج دارسات متنقل “الزبيرات” وذلك بحضور د. الطيب مكي الجيلاني عميد الكلية، والأستاذ دفع الله الأمين ممثل إدارة الموارد البشرية، ورؤساء فروع المسلمية، وأم سنط.

ووقف عميد الكلية على معرض الدارسات وما تضمنه من أعمال توضح الجوانب العملية والمهارات التي اكتسبتها الدراسات عبر منهج علمي يغطي الجوانب الصحية، والبيئية، والجماليات، والغذاء والتغذية.

وأشاد عميد الكلية بتميز معرض الدراسات وقال إنه يجسد عمق استيعابهن لما تلقينه من جرعات تدريبية، مشدداً على ضرورة ترجمة هذه المهارات في واقع الحياة الأسرية، ودعا أهل المنطقة للاهتمام بالتعليم وتفجير طاقات الإبداع الكامنة في المرأة وتوجيهها نحو الإنتاج، ممتدحاً مستوى التفاعل والتجاوب الكبير والانفعال الذي وجدته الكلية من قطاعات المجتمع.

وامتدح الأستاذ محمد الأمين البدوي رئيس فرع الفريجاب، تفاعل أهل منطقة الزبيرات مع برامج كلية المجتمع، داعياً للاهتمام بنظافة الترعة المجاورة للقرية، وقفل البالوعات، ووضع برامج لكيفية التعامل مع غلاء الأسعار وتخفيف أعباء المعيشة من خلال الإنتاج.

وحيا دعم الجامعة لبرامج كلية المجتمع، محيياً جهودها وحركتها النشطة وتفقد قادتها للفروع المنتشرة بمناطق الولاية المختلفة في سبيل النهوض بالكلية والوصول بها لأهدافها السامية، مطالباً بتحسين الأوضاع المادية للعاملين بها.

وأشاد بمشاركة رؤساء فروع فروع المسلمية، وأم سنط في برنامج احتفال تخريج دارسات متنقل الزبيرات، مؤكداً سعي الكلية لتعميق الفائدة العلمية والاجتماعية والاقتصادية للدارسات.

وأكد أحمد الأمين رئيس مجلس الأمناء أنه احتفال غير مسبوق للخريجين من واقع ما شهده من تدافع كبير، وأشاد بدعم الجامعة وكلية المجتمع وفرع الفريجاب لهذه الدورة ما أسهم في استمرار الدراسة وتشجيع الإقبال عليها.

فيما امتدح أسعد الطيب رئيس اللجنة الشعبية جهود كلية المجتمع، وقال: بكم سلكت المرأة طريق العلم وبعلمكم وحكمتكم دخلت كل بيت في هذه القرية، محيياً مستوى استنارة المرأة بالمنطقة ورعايتها للأسرة، وإسهامها العيني في إنارة القرية، كما حيا تضامن وتماسك شباب القرية وإشرافهم على تنظيم الحفل.

هذا وقد أثنت الخريجة إقبال عبدالقادر أحمد الشيخ؛ ممثلة الدارسات على الجهد والدعم الكبير الذي قالت إنه أوصلهن لهذه الدرجة العلمية ومنحهن الثقة والطموح في مزيد من الترقي العلمين، مشيرة لاكتسابهن العلم في صحة البيئة والتغذية والجماليات والفقه والصحة العامة وغيرها من العلوم، داعية الخريجات لمواصلة الجد والاجتهاد للارتقاء بمستوياتهن العلمية والحرفية والعملية في شتى المجالات، وضرورة التواصل مع الكلية في كل ما يثمر وينمي المجتمع في جانب الأسرة والصحة، قاطعة بقدرتهن على مواجهة الحياة، موصية باستثمار ما تلقينه من علم على الوجه الصحيح..

DSC_2510 DSC_2516 DSC_2523 DSC_2526 DSC_2527 DSC_2528 DSC_2529 DSC_2530 DSC_2531 DSC_2533 DSC_2538 DSC_2539 DSC_2540 DSC_2544 DSC_2546 DSC_2548 DSC_2568 DSC_2575 DSC_2580 DSC_2587 DSC_2593

 DSC_2735 DSC_2739 DSC_2744 DSC_2746 DSC_2749 DSC_2712 DSC_2718 DSC_2721 DSC_2725 DSC_2729 DSC_2685 DSC_2689 DSC_2692 DSC_2696 DSC_2701 DSC_2666 DSC_2668 DSC_2670 DSC_2676 DSC_2683 DSC_2663 DSC_2660