المدينة الرياضية.. توجهات جامعية للنهوض بالنشاط غير الأكاديمي

المدينة الرياضية.. توجهات جامعية للنهوض بالنشاط غير الأكاديمي

خططت جامعة الجزيرة؛ لإقامة مدينة رياضية في الجانب الشرقي بالمدينة الجامعية عند مدخل الجامعة في مساحة تقدر بنحو “54” فدان.

وتقرر أن تقام بجانب هذه المدينة في الجزء الشمالي منها حديقة نباتية لإضفاء بعداً جمالياً، والإسهام في ترقية البيئة الجامعية بالحرم الجامعي.

وأخذت عمادة شؤون الطلاب على عاتقها إنشاء هذا الصرح الكبير تحقيقاً لأهداف ترقية النشاط الرياضي بالجامعة كهدف استراتيجي، وربط وتوثيق العلاقة بين الجامعة والمجتمع والجامعات القومية والعربية من خلال المنافسات الرياضية، علاوة على إضافة منشآت رياضية جديدة لمدينة ود مدني.

وتأتي هذه الجهود التي تقودها العمادة؛ بحكم أن النشاط الرياضي يعتبر من أهم النشاطات الطلابية بالجامعة، إذ تقيم العمادة منافسات دورية من الأنشطة الرياضية المختلفة لكرة القدم، السلة، الكرة الطائرة، السباحة، تنس المضرب.

وسبق للجامعة أن حازت على كأس البطولة في كرة القدم، والسباحة في المنافسات القومية للجامعات السودانية موسم 1998م- 1999م.

وبالرغم من التوسع الأكاديمي الكبير الذي شهدته الجامعة، إلا أن ذلك لم يصحبه بنيات تحتية للنشاط الطلابي خاصة الإنشاءات الرياضية، فأعداد الطلاب قفزت إلى “23” ألف طالب موزعين على “22” كلية، وتسعة معاهد بحثية، و”17″ مركزاً متخصصاً.

ونجد أن عمادة شؤون الطلاب؛ تتولى العبء الأكبر من شؤون حياة الطالب في مجتمعه الجامعي، وتفاعله، وعلاقته بالمجتمع الجامعي، إضافة لمسؤولية رعاية وتنظيم البرامج والنشاطات غير الصفية بمختلف أنواعها ودرجات أهميتها، والقيام بدور النصح والإرشاد بما في ذلك الدور الأكاديمي، وضبط قواعد السلوك التربي.

يضاف إلى ذلك الموعظة وتطبيق القوانين، والقدوة الحسنة، وكل ذلك يجب أن يكون مهيأ للطالب في العمادة، ومن خلال هذه الأدوار تعمل العمادة على تحقيق نوع من الطمأنينة والثقة بالنفس عند الطالب يوازن فيها بين متطلبات الدراسة والمتطلبات التربوية التي تؤهله ليكون مواطناً صالحاً لنفسه، وأهله، ووطنه، والآخرين.

كانت إدارة الجامعة أكدت أن النشاط الطلابي وتوفير مقومات تطويره يقع ضمن دائرة اهتماماتها القصوى باعتبار أن النشاط الطلابي متطلب أساس للاعتماد الدولي.

ووجه د. عبدالله سلمان وكيل الجامعة الذي زار المدينة الرياضية بمجمع النشيشيبة على رأس وفد ضم د. الفاتح الكناني عميد شؤون الطلاب ونائبه، والإدارة الهندسية، وعدد من المسؤولين بإدارات الجامعة وعمادة الطلاب، بإزالة الحشائش، وتأمين المياه بموقع المدينة.

IMG_7437