تخريج دارسات الدفعة “17” بكلية المجتمع فرع دلوت البحر

تخريج دارسات الدفعة “17” بكلية المجتمع فرع دلوت البحر

أعلن د. الطيب مكي الجيلاني عميد كلية المجتمع، تمويل “25” من دارسات الدفعة “17” بفرع دلوت البحر بسقوفات تمويل تتراوح بين 30- 50 ألف جنيه وبضمان الكلية، مؤكداً أن منهج يساعد على دعم الاستقرار الأسري من خلال التحلي بصفات مثل الصبر، بجانب تغيير الخطاب الاجتماعي، واصفاً كلية المجتمع بأنها تمثل كلية “الحياة”.

كان “الجيلاني” ورؤساء فروع أم سنط والشبارقة، قد شاركوا في احتفال تخريج دارسات الكلية بمنطقة دلوت البحر، حيث تم افتتح معارض الخريجات، والوقوف على مستوى العرض الذي جسد عمق استيعاب الدراسات لمنهج الكلية وتطبيقه في النواحي العملية.

وعبر عميد كلية المجتمع عن فخره لمبادرة المواطن الرشيد السيد الذي تكفل باستضافة أعمال الدورة بمنزله لأكثر من نصف عام، وقال إن هذا المعدن الأصيل من الرجال يمثل مصدر دخل معنوي واجتماعي وعلمي، داعياً لتعميق الاهتمام بالعلم.

وأكد الشيخ الريح عبدالله عمر رئيس فرع دلوت البحر، قيام هذه الدورة في ظروف استثنائية، لافتاً لأهمية احترام الرأي والفكر، وأضاف أن العلم يمثل الأساس لتقدم الأمم، منبهاً لضرورة غرس العلم في نفوس الأبناء وإفراد الحياة للعلم والقرب من الله.

وقال “الريح” إن الكلية تعمل على تخريج أجيال تحمل أمانة الأمة وتربيتها، مؤكداً أن من نذر نفسه للعمل وحمل هم المجتمع ليل نهار ابتغاء وجه الله لن يتواني في أداء واجبه نحو المجتمع والأمة رغم قساوة الطقس الاقتصادي، قاطعاً بأن اجتماع الأمة على كلمة سواء هو السبيل إلى نجاتها من الأخطار.

وأعاد التأكيد بأن همهم في الكلية هو المرأة باعتبارها تمثل كل المجتمع والمسؤولة عن تعليم الدين والقيم والأخلاق للنشء، وأعلن أن الجامعة قد هيأت لهم فرصة لنشر رسالة تفيد منها الأمة، وقال: نحن راضون عن ذلك تمام الرضا، لافتاً إلى حاجة مباني الكلية للدعم لتطلع بدورها أسوة بنظيراتها من الكليات الأخرى، داعياً المجتمع لتبني المبادرات وتحريكها.

كانت فاطمة الصديق الأمين ممثلة الخريجات؛ قد أشارت لاستفادتهن من الدورة من خلال تعلمهن الجماليات من خياطة وتطريز وأعمال إبرة، إضافة للغذائيات من صناعة المخبوزات والعصائر وصناعة اللحوم وتعليبها، علاوة على الاسعافات الأولية والرعاية الصحية والصحة الإنجابية وتقليل وفيات الأمهات، وغرس الأشجار ومحاربة الأكياس والمحافظة على البيئة من التصحر وإزالة الأشجار، فضلاً عن تعلمهن تلاوة القرآن وفقه المرأة المسلمة وأحكام الجنائز، مطالبة بتطوير مناهج الكلية خاصة فيما يتعلق بالمرأة المسلمة وما يتعلق بصحتها.

DSC_0034 DSC_0038 DSC_0044 DSC_0047 DSC_0048 DSC_0049 DSC_0050 DSC_0052 DSC_0053 DSC_0054 DSC_0055 DSC_0060 DSC_0064 DSC_0069 DSC_0070 DSC_0080 DSC_0088 DSC_0089 DSC_0094 DSC_0102 DSC_0123 DSC_0129 DSC_0140 DSC_0148 DSC_0153