مجلس الأمومة والطفولة الآمنة يعقد اجتماعه الأول لهذا العام

مجلس الأمومة والطفولة الآمنة يعقد اجتماعه الأول لهذا العام

كشف مجلس الأمومة والطفولة الآمنة بجامعة الجزيرة في اجتماعه الدوري الأول للعام ٢٠١٩م والذي ترأسه بروفيسور محمد السنوسي محمد مدير الجامعة بقاعة مبارك المجذوب مجمع الرازي، كشف عن  وفيات الأمهات  بولاية الجزيرة في الفترة من يناير وحتى ديسمبر ٢٠١٨م.

 هذا وقد بلغ العدد الكلي للوفيات  ١٠٦ حالة وفاة بينما بلغ العدد الكلي للمواليد الأحياء بالولاية ١٠٣/٩٤٩ ، وكان معدل وفيات الأمهات بالولاية قد بلغ 101.97 لكل 100.000 ولادة حية وعدد الوفيات بمستشفى ومدني للنساء والتوليد ٥٩ وفاة. وأوضح المجلس جملة من الأسباب التي أدت للوفاة والتي تمثلت في النزف المهبلي والارتعاج والانتان الدموي والإجهاض والملاريا الوخيمة  واليرقان وفقر الدم بجانب مضاعفات التخدير .

وكشف المجلس أيضاً عن وفيات الولدان في نفس العام السابق وكان عدد المواليد  ١٠٧٢٣، فيما بلغ عدد الأطفال حديثي الولادة الذين حضروا إلى القسم ٣٢٤٤، وكان عدد الوفيات الكلي ( الطرح + حديثي الولادة) قد بلغ٥٣١ بينما عدد الوفيات حديثي الولادة بلغ ٢٣٩ وفاة، وقد بلغ معدل وفيات الأطفال حديثي الولادة بمستشفى النساء والتوليد مدني (حوالي فترة الحمل )  ٤٩/٥ لكل ولادة حية، ومعدل وفيات الأطفال حديثي الولادة بمستشفى النساء والتوليد مدني بلغ ٢٢/٣ لكل١٠٠٠ ولادة حية ومن الأسباب التي أدت لوفاة  الولدان  من بينها الخدج (متلازمة ضائقة  التنفس وهى من المضاعفات الشائعة للخدج) بجانب الاختناق  الولادي ويمثلون ٧٥% من الوفيات فيما انحصرت البقية في الالتهابات والتشوهات الولادية.

وأكد بروفيسور السنوسي ضرورة الاهتمام بأولويات البحث العلمي والتنسيق المتكامل والشراكات مابين  جامعة الجزيرة ووزارة الصحة ولاية الجزيرة ووزارة الصحة الاتحادية وهيئة الصحة العالمية في تعزيز خدمات الأمومة والطفولة الآمنة في مؤسسات وزارة الصحة وإعداد المواجهات والبروتوكولات العلاجية وتدريب  الأطباء والقابلات والأطر الصحية الأخرى.

 وأشاد بتجربة مستشفى النساء والتوليد مدني بإنشاء وتطوير قسم الأطفال حديثي الولادة  والتوسعة وكانت  بمثابة نقلة نوعية كبيرة والطفرة التي شهدتها المستشفى من تأهيل وتطوير قسم الأطفال.

  من جانبه قال دكتور ياسر محمد الحسن عميد معهد الأمومة والطفولة الآمنة إن المعهد أنشئ بالشراكة الكاملة مع وزارتي الصحة ولاية الجزيرة والصحة الاتحادية ومنظمة الصحة العالمية وقد تمت إجازته من قبل مجلس الأساتذة بهدف خفض وفيات الأمهات والأطفال وصولاً لأهداف التنمية المستدامة ( خفض وفيات الأمهات إلى أقل من ٧٠ في كل 100.000 ولادة حيه ووفيات الأطفال تحت الخامسة إلى أقل من ٢٥ في كل ١٠٠٠ ولادة حية بنهاية عام٢٠٣٠م )  وإجراء البحوث العلمية في مجال صحة الأم والطفل بجانب إعداد وتأهيل طلاب الدراسات العليا للدرجات العلمية للدبلوم فوق الجامعي والماجستير والدكتوراه في مجالات تخصص المعهد وتدريب الأطباء والقابلات والأطر الصحية الأخرى في مجال صحة الأم والطفل والصحة الإنجابية بالإضافة لتدريب مدربين في مجال الأمومة والطفولة الآمنة والصحة الإنجابية أثناء الخدمة.

وأضاف ياسر أن المعهد يقوم  على توعية المجتمع ونشر ثقافة التثقيف الصحي في ذات المجال وتأهيل وتطوير المستشفيات الريفية ووحدات الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات التعليمية بجانب العمل على نقل تجربة المعهد إلى بقية ولايات السودان والجامعات الأخرى في السودان مشدداً على الاهتمام بالبحوث التي تهتم بخفض وفيات الأمهات والأطفال حديثي الولادة واصفاً الشراكة ما بين المعهد ووزارة الصحة بأنها أصبحت جسماً واحداً وموحداً لتنفيذ كافة البرامج التي  تهتم بصحة الأم والطفل داعياً للمزيد لفتح آفاق التعاون مع الجمعيات والمنظمات الإقليمية و الدولية

أقسام المعهد :

 وأوضح ياسر أن المعهد يضم  قسم الأمومة الآمنة، الطفولة الآمنة وقسم البحوث والإحصاء .

الجدير بالذكر أن الاجتماع كان بحضور  لفيف من أهل الاختصاص  من قسم النساء والتوليد والأطفال من كلية الطب بالجامعة وكلية ود مدني  الطبية والتكنولوجيا ومستشفيات  ود مدني للنساء والتوليد والشرطة والبروفيسور إسماعيل حسن حسين مطلق مبادرة الأمومة والطفولة الآمنة مدير الجامعة الأسبق ومستشفيات الأطفال ولاية الجزيرة وعمادة الدراسات العليا وعمادة البحث العلمي وأمانة الشؤون العلمية وكلية الصيدلة وكلية العلوم الصحية والبيئية وإدارة البيئة  جامعة الجزيرة والشؤون الصحية محلية مدني الكبرى ووزارة الصحة ولاية الجزيرة.