لقاء الوكيل وعمادة الطلاب.. توجيه طاقات الطلاب نحو البناء الوطني والاجتماعي

لقاء الوكيل وعمادة الطلاب.. توجيه طاقات الطلاب نحو البناء الوطني والاجتماعي

أعلنت عمادة شؤون الطلاب 2019م عاماً لتهيئة بيئة الطالب الجامعي؛ وهو تحدي تعتزم العمادة إنجازه بالتنسيق مع إدارة الجامعة واتحاد طلابها، ويدخل في قائمة هذه التحديات تنفيذ المنشآت المقترحة  ضمن برنامج نهضة جامعة الجزيرة، والمساهمة في فتح المكتبة المركزية للطلاب للاضطلاع والمذاكرة علماً بأنها مؤهلة لتسع “700” طالب وذلك بالتنسيق مع عمادة المكتبات بتوفير الخدمات لها.

وتستصحب العمادة في طرحها هذا إدارة الإعلام والمعلوماتية للتبشير بالبرامج وتغطيتها عبر الصحف والملصقات وموقع الجامعة، بالإضافة لإدارة الاستثمار بالجامعة لتطوير الرؤى المستقبلية في قيام المشاريع عبر المشروعات المختلفة، علاوة على إزكاء روح الوقف والعمل الخيري للمشاريع المطروحة بالتنسيق مع إدارة الجامعة والجهات ذات الصلة.

يضاف إلى ذلك توفير محركات للعمادة، وصيانة مبنى العمادة بمجمع النشيشيبة، وتوفير مبنى للعمادة بمجمع الرازي، وصيانة مكاتب العمادة بمجمع حنتوب.

هذه التحديات مجتمعة وقف عليها وكيل الجامعة د. عبدالله سليمان الذي زار مقر العمادة بمجمع النشيشيبة على رأس وفد من مديري الإدارات والمسؤولين بها في سياق سلسلة من الزيارات التفقدية المنتظمة.

طاولة اللقاء المشترك بين وكيل الجامعة ود. مصطفى الكناني عميد الطلاب والمسؤولين بالعمادة، شهدت تنويراً عن عمل العمادة وسعيها لتطبيق مفهوم الجودة من خلال إنجاز هيكلة وحداتها غير الأكاديمية.

 وبناءً على الهيكل التنظيمي العام للجامعة وحسب الوصف الوظيفي المجاز من إدارة جامعة الجزيرة فقد أوجدت العمادة هيكلاً تضمن وحدات للمهارات الطلابية، وتقنية المعلومات والأرشفة، والإرشاد والتوجيه، والنشاط الطلابي.

وتدفع العمادة في اتجاه تحقيق العديد من المحاور عبر المسؤولية المجتمعية والمشاركة في بناء القدرات، ذلك من خلال العمل في محور خدمات الطلاب بالتركيز على البيئة الجامعية الأمثل لتشكيل شخصية الطالب وتحقيق التفاعل والانسجام الاجتماعي بتأمين السقيا بالمجمعات، والإجلاس، ودورات المياه، والمتحركات ووسائل النقل.

وتضع العمادة نصب أعينها تنفيذ خدمات إستراتيجية بمنظومة تشمل المسرح الجامعي، والمدينة الرياضية، واستراحات الطالبات، بجانب استراحات للطالبات المتزوجات مع حضانة أطفال، وصالات مشاهدة، بالإضافة لوحدات لذوي الاحتياجات الخاصة.

وفي محور النشاط الثقافي يجري العمل على تشجيع الطلاب لتحقيق التوازن المتكامل بين المتطلبات الأكاديمية والتنمية الشخصية النفسية والجسدية، وربط طلاب الجامعة بالمجتمع المحلي من خلال مؤسساته وأنشطته ومناسباته، وإعداد فرق الجامعة العلمية والثقافية والرياضية لخوض فعاليات تنافسية وودية مع الجامعات والمؤسسات والأندية المختلفة، والسعى لتشارك الأندية الأخرى التي تمثل الجنسيات المختلفة في الجامعة بمهرجان الجاليات والأندية، وتقديم جوائز للنشاط غير الأكاديمي لتحريض الطلاب على المشاركة في النشاط الطلابي من خلال مهرجانات ثقافية.

وتسعى عمادة شؤون الطلاب لرعاية برامج مدفوعة الأجر لتشييد أسوار الجامعة من خلال دراسة فنية متكاملة، وإنشاء قاعة النشاط غير الأكاديمي.

ومن خلال الطرح المتبادل في اللقاء المشترك بين وكيل الجامعة ومسؤولي عمادة شؤون الطلاب، تجسدت نقاط الالتقاء في أن ما يقع على عاتق العمادة من أدوار للنهوض بالخدمات الطلابية وتطوير العمل في مختلف مستوياته الإدارية يتطلب إحكام التنسيق واتخاذ التدابير اللازمة لتوفير مقومات استقرار العملية الأكاديمية وتهيئة البيئة المواتية للتحصيل وتفجير طاقات الطلاب وتوجيهها نحو البناء الوطني والاجتماعي.

 d852123d-2fee-4377-9062-8e41c36b36eb b6f962d3-9157-4423-8523-297ba716b917 ae92d78e-56a6-45e2-9001-265731ddd8c5 2e68efde-198b-47e2-bca1-44271d4217e5 9be8cf76-594d-4440-adc5-0e97a6fcd40f 328dfad9-e8a3-4bb6-9790-65ff9e977095 0735504a-e0c2-4a11-bde9-97352c3f3784