مبادرة إيقاد تقيم ورشة حول محاربة الجفاف والآثار والمعالجات

مبادرة إيقاد تقيم ورشة حول محاربة الجفاف والآثار والمعالجات

أقامت مبادرة الإيقاد لدرء آثار الجفاف والكوارث في السادس من الشهر الجاري ورشة عمل حول الجفاف الآثار والمعالجات بقاعة الشهداء بالنشيشيبة وبمشاركة عدد من الأساتذة والخبراء الجهات ذات الصلة حيث شاركت بالورشة كلية علوم وتكنولوجيا الغابات وكلية الزراعة والهيئة القومية للغابات بولاية الجزيرة ووزارة الزراعة بولاية الجزيرة وهيئة البحوث الزراعية.

وقد تطرقت الورشة إلى رفع الوعي للمؤسسات التعليمية والمراكز البحثية ومؤسسات التنمية الحكومية بأهمية المبادرة والعمل على تنفيذها عبر وسائل مختلفة بتقانات حديثة تبنى على مجالات محددة تتكون من سبعة مجالات تضم كل المؤسسات المختلفة بعدد (34) مؤسسة حكومية و(13) وزارة وذلك حتى تتمكن المؤسسات من صياغة المشاريع التي تصب في تخفيف حدة الجفاف.

البروفيسور النور عبد الله الصديق المنسق الوطني لمبادرة مكافحة درء آثار الجفاف والكوارث أشار إلى أن منظمة الإيقاد تهدف إلى التنمية منذ إنشائها في العام 1884م واستمرت في مشروعات التنمية من الناحية البيئية ومن بين الاهتمامات اهتمامها بمشاكل الجفاف في دول القرن الإفريقي وقد أنشأت المنظمة في العام 2012م مبادرة إيقاد لدرء آثار الجفاف والكوارث والتي تمت إجازتها في دول الإيقاد السبعة تهدف إلى توعية المجتمعات وبناء القدرات وإدخال تقانات تخفف من حدة الجفاف مبيناً أن المبادرة عكفت على التقليل من حدة الجفاف في دول الإيقاد ويعتبر السودان أحد تلك الدول وتستمر المبادرة بدورها حتى العام 2027م .

المهندسة إيمان مصطفى عدوي مديرة إدارة الغابات بولاية الجزيرة أكدت أن زيارة البروفيسور النور عبد الله الصديق كانت ناجحة وذلك من خلال التفاعل الذي وجدته الورشة من كافة الجهات المشاركة مشيرةً إلى أن مشكلة الجفاف أصبحت تشكل هاجساً للعديد من الدول ولا بد من الحد منها.

البروفيسور حسب الرسول فضل المولى عميد كلية علوم وتكنولوجيا الغابات أشاد بالدور الوطني الذي تلعبه منظمة الإيقاد وبزيارتهم لجامعة الجزيرة مشيراً إلى أن الورشة خلصت إلى العمل على تنفيذ برامج بحثية معينة لمعالجة الجفاف في السودان بمشاركة الجهات المشاركة في الورشة.

DSC_0568 DSC_0569DSC_0519 DSC_0520 DSC_0524 DSC_0530 DSC_0531 DSC_0538 DSC_0541 DSC_0544 DSC_0554 DSC_0559 DSC_0560