د. أريج: دورة أخلاقيات البحث العلمي وضعت لبنات أساسية لعمل متصل

د. أريج: دورة أخلاقيات البحث العلمي وضعت لبنات أساسية لعمل متصل

اعتبرت د. أريج سعد عبدالله فقاد نائبة عميدة عمادة البحث العلمي، أن دورة مقدمة أخلاقيات البحث العلمي قد وضعت لبنات أساسية لعمل متصل وممتد في مجال أخلاقيات البحوث.

وأتت الدورة بحسب ما ذكرته “فقاد” في كلمتها للجلسة الختامية، في مقدمة فعاليات البرامج التدريبية لعمادة البحث العلمي للعام 2019م، مؤكدة أن هذه الخطوة تمثل لهم في العمادة “معانٍ كبيرة جداً”.

وتقدمت د. أريج باسم الجامعة وعمادة البحث العلمي والمشاركين في الدورة، بوافر الشكر لكرسي اليونسكو للأخلاقيات البايولوجية على تنفيذهم هذه الدورة التي وصفتها بالقيمة، ورأت أن الدورة قدمت مفاهيم تشكل ركائز أساسية لأخلاقيات البحث العلمي لكل من يعمل في هذا المجال البحثي والأكاديمي.

وعبرت “فقاد” عن شكرها لمدير الجامعة لرعايته للدورة وأنشطة العمادة، كما أشادت بالمشاركين لحماسهم وتفاعلهم مع المادة المقدمة، وعبرت عن فخرها بأن تنال جامعة الجزيرة شرف استقبال كرسي اليونسكو في أول خروج له من مدينة الخرطوم، ورأت فيه معنى كبيراً جداً.

وأعربت عن أملها في أن يمتد النشاط التدريبي والاستشاري للكرسي مع الجامعة بوجه عام، والعمادة بصورة خاصة.