المعهد القومي لبحوث تصنيع الحبوب الزيتية (نوبري) يحتفل بيوبيله الفضي

المعهد القومي لبحوث تصنيع الحبوب الزيتية (نوبري) يحتفل بيوبيله الفضي

يرتب المعهد القومي لبحوث تصنيع الحبوب الزيتية (نوبري) بالتعاون مع إدارة الجامعة وشركاء المعهد؛ للاحتفال بمرور “25” عاماً على تأسيسه وذلك في سبتمبر القادم.

وبحث مجلس إدارة المعهد في اجتماعه اليوم؛ خيارات تحقيق شعار: “نحو رؤية استراتيجية لصناعة الحبوب الزيتية” و”معاً نحو مستقبل واعد لصناعة الحبوب الزيتية” و”25 عاماً من العطاء في خدمة صناعة الحبوب الزيتية والمجتمع” والتي أوردها د. الفضل يوسف المجتبى عميد المعهد في تقريره للمجلس.

وذكر “الفضل” أن الصبغة القومية للمعهد تُحتم أن يأتي الاحتفال بتأسيسه تحت رعاية رئاسة الجمهورية، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بالإضافة للجامعة، علاوة على الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس، والمصارف والبنوك، واتحاد الغرف الصناعية السوداني.

وأشار إلى أن الترتيبات الإدارية ستوكل إلى لجان عليا وفرعية بالإضافة إلى لجنة علمية، وأخرى للإعلام والترويج، لافتاً إلى أن أعمال المؤتمر التي تحدد لها القاعة الدولية بمجمع الرازي بود مدني، ستمتد ليومين يبدأ أولهما بجلسة افتتاحية، وتكريم لمؤسسي المعهد، بجانب تقديم أوراق إطارية في مجال صناعة الحبوب الزيتية، ودور الحاضنات، والإعلان عن انطلاق الجمعية السودانية للزيوت والدهون.

وأضاف أن اليوم الثاني للاحتفال سيتضمن تقديم أوراق علمية في مجال إنتاج وتصنيع الحبوب الزيتية، واستهلاك واستخدام الزيوت، بالإضافة للزيوت الطبية والعطرية، والوقود الحيوي، كاشفاً أن الفعالية ستأتي مصحوبة بمعارض بمقر المعهد تشارك فيها الجامعة، والمصانع، وشركات الإنتاج الحيواني، ومصانع الصابون.

ونوه د. الفضل إلى أن الدعوة ستقدم لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ورئيس هيئة البحث العلمي والابتكار، والبعثات الدبلوماسية، وحكومة الولاية، والجامعات، والهيئات والمراكز البحثية على المستويين القومي والولائي، بجانب المصارف والبنوك ومؤسسات التمويل الأصغر، والقطاع الخاص.

واستعرض “الفضل” نظام الأساس لحاضنة “نوبري”، لافتاً إلى صدور قرار من مجلس إدارة الحاضنة التي تم اعتمادها في ديسمبر 2017م؛ قضى بفك الارتباط بينها وبين المعهد وذلك في إطار تحقيق المسؤوليات وتجويد الأداء.

وقال إن رؤية الحاضنة تمضي في اتجاه أن تكون منبراً لرعاية الإبداع والابتكار وتبادل وتطوير الأفكار الجديدة في مجال صناعة الحبوب الزيتية؛ من أجل تقديم خدمات مميزة ومستدامة للشركاء مرتكزة على مفهوم الجودة الشاملة والتعليم والبحث والتدريب والاستشارات في سلاسل القيمة للحبوب الزيتية.

وبيّن أن مجلس إدارة الجامعة الذي يتكون من “15” عضواً ويرأسه مدير الجامعة، تقع على عاتقه مسؤولية تنفيذ المهام الكفيلة بتحقيق أهداف الحاضنة الرامية لتطوير أفكار ومشروعات إبداعية جديدة من خلال الإشراف على تنفيذ برامج الحاضنة، وإصدار اللوائح والترتيبات المنظمة لعملها، واعتماد التقرير السنوي والوضعين المالي والإداري، والموافقة على احتضان المشاريع الجديدة، وتسجيل براءة الاختراع.