إطلاق مبادرة تعزيز الحوار الطالبي ونبذ التعبير بالعنف

إطلاق مبادرة تعزيز الحوار الطالبي ونبذ التعبير بالعنف

طوَرت عمادة شؤون الطلاب بجامعة الجزيرة مبادرة دفعت بها مجموعة من الطلاب لتهيئة البيئة الجامعية قبل استئناف الدراسة وذلك في أعقاب ما لمسوه من شحن نفسي سالب وبث للكراهية خلال الفترة السابقة.

وكونت العمادة لجنة ضمت في تشكيلها خبراء في الجانب الطلابي وعهدت برئاستها المبدئية لعميد شؤون الطلاب د. الفاتح مصطفى الكناني؛ تختص بتعزيز الحوار الطالبي ونبذ التعبير بالعنف؛ حيث نظرت اللجنة في اجتماعها التمهيدي اليوم في تكوين اللجنة، وصياغة وثيقة المبادرة.

وأقرت اللجنة التي رأس اجتماعها بروفيسور محمد وراق عمر المدير السابق لجامعة الجزيرة، بأن النشاط السياسي والنقابي ينطوي على تحدٍ كبير نظراً لصلته بالخلافات السياسية والعنف، مشددة على ضرورة تطبيق القانون في حالة مخالفة مواثيق الشرف.

ونوهت اللجنة إلى أن الوعي السياسي الذي ترتب على الثورة يفرض نمطاً جديداً من الممارسة السياسية والوطنية ما يحتم ضرورة التواصل مع الطلاب عبر اللجان الفرعية، إضافة لتثبيت أسلوب الحوار وتحسين بيئة العمل وتفعيل قنوات التواصل الإلكتروني مع الطلاب.

وأكدت اللجنة أن الاختلافات السياسية هي السبب وراء الصراع الدائر بالجامعات؛ بالإضافة للعوامل الخارجية والخدمية، منادية بضرورة تعزيز النشاط اللاصفي خلال المرحلة القادمة التي تتميز بتنامي الوعي السياسي والتدخلات الخارجية، فضلاً عن إعادة النظر في دستور اتحاد الطلاب، والاهتمام بالقضايا الحقيقية للطلاب، ومعالجة المشاكل المرتقبة، وتوفير الميزانيات للبرامج المقترحة تسريعاً لخطوات تنفيذها.

DSC_1385 DSC_1388 DSC_1394 DSC_1404DSC_1398