توصيات علمية بتنفيذ التعداد السكاني السادس دون تأخير

توصيات علمية بتنفيذ التعداد السكاني السادس دون تأخير

أوصت ورشة أهمية التعداد السكاني ودوره الاستراتيجي في المرحلة القادمة، بتنفيذ التعداد السكاني السادس دون أي تأخير والتركيز على قضايا الهجرة والنزوح واللجوء كمحور رئيس.

ولفتت التوصيات إلى أن التمثيل الحقيقي يعطي الأولوية لتنوع الأحزاب السياسية، ومصالح المجتمعات المهمشة، ودعت إلى إعادة النازحين إلى مناطقهم والعمل على إيجاد الحلول للحد من النزوح.

 وطالبت التوصيات باستخدام التكنولوجيا الحديثة في عملية التعداد، ورفع وعي المواطنين بأهمية التعداد السكاني، وبناء أساس متين للتعداد السادس ليسهم في صياغة مؤشرات قوية لبناء السودان.

كما شددت على ضرورة السعي إلى تحقيق استقلالية ومصداقية العمل الإحصائي من خلال تجربة التعداد السكاني باعتباره أكبر عملية إحصائية وأعظمها تكلفة، فضلاً عن نشر نتائج التعداد السكاني القادم وإتاحة المعلومات والإحصاءات الوارده فيه لمتخذي القرار والباحثين والمستفيدين والشركاء.

يذكر أن الورشة قد نظمتها كلية الاقتصاد والتنمية الريفية و مركز الدراسات السكانية بالتعاون مع مركز السودان لاستطلاع الرأي والدراسات الإحصائية برعاية الجهاز المركزي للإحصاء بقاعة اتحاد المصارف بالخرطوم نهاية يوليو الماضي.

DSC_2180DSC_2130