كلية المجتمع تحتفل بتخريج “60” من دارسات حي مارنجان

كلية المجتمع تحتفل بتخريج “60” من دارسات حي مارنجان

احتفلت كلية المجتمع جامعة الجزيرة ظهر اليوم، بتخريج “60” من دارسات فرع أم سنط متنقل حي مارنجان بود مدني وذلك بعد أن أكملن مطلوبات منهج الكلية النظري والتطبيقي خلال الفترة المحددة بنصف عام.

وتلتزم كلية المجتمع بتنفيذ منهج متكامل صممته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عبر خيرة العلماء كل في مجال تخصصه، يتضمن مواد الدراسات الإسلامية، والصحة العامة، وصحة البيئة، والتغذية بشقيها النظري والعملي، ومادة الجماليات.

وأقامت الدارسات معرضاً مصاحباً تم افتتاحه على يد الأستاذة نهى عمر إبراهيم ممثلة المدير التنفيذي لمحلية مدني الكبرى، بجانب ممثل مدير جامعة الجزيرة، وعدد من المسؤولين بالكليات، وعمادة شؤون الطلاب، والهيئة الفرعية لنقابة العاملين، وإدارة الموارد البشرية، وأعيان المنطقة، ورؤساء فروع الكلية.

واعتبرت ممثلة المدير التنفيذي لمحلية مدني الكبرى؛ أن كلية المجتمع باتت تمثل سفيرة جامعة الجزيرة بمختلف مناطق الولاية، وأنها حازت قصب السبق في هذه التجربة، فضلاً عن تميزها على المستويين الإقليمي والعالمي، وقالت: إنها تجربة يجب أن تنقل لبقية الجامعات. مضيفة: أن رسالة الجامعة امتدت وترسخت في المجتمع وأثمرت في كثير من فروع الكلية.

ولفتت إلى أن احتفائية الكلية بتخريج دارسات مارنجان يعد بمثابة الشهادة للجامعة بأنها عبرت عن أهدافها في خدمة المجتمع، وألمحت إلى أن حضور ومشاركة رؤساء فروع الكلية في الاحتفال يؤكد قيمة التعارف.

وشددت على أهمية تبني إنتاج الدارسات وتنميته وتطويره وتقديمه بصورة أجمل ليجد حظه من التسويق وبما يعزز فرص تحوله لمصدر دخل للأسر كرسالة حقيقية تقدمها الكلية من خلال فتح أبواب الرزق للأرامل والمطلقات وصاحبات الاحتياجات ترسيخاً لفهم الأسر المنتجة.  

فيما امتدح د. الفاتح الكناني ممثل مدير جامعة الجزيرة؛ عميد شؤون الطلاب، اهتمام كلية المجتمع بشريحة النساء، وقال إن معرض الدارسات “يبشر بخير كثير” ويجسد عمق استيعابهن لمنهج الكلية الذي يؤسس للنهوض بالمرأة. واعتبر أن اجتماع الأم والبنت والجدة تحت سقف الكلية ينطوي على رمزية لتواصل الأجيال والتعليم والتعلم، منوهاً إلى تكريم الإسلام للمرأة وصيانته لتكوين الأسرة ومكانتها.  

ووجه ممثل مدير الجامعة عمادة شؤون الطلاب بعقد دورة خاصة لدارسات منطقة مارنجان بقسم الخياطة التابع للعمادة والاستفادة مستقبلاً من المشغل الذي تجري الترتيبات لافتتاحه، هذا بجانب إتاحة الفرصة لصاحبات الاحتياجات الخاصة من الدارسات للاستفادة من المعمل المخصص لهذا الغرض والمتضمن لغات التخاطب، حاثاً الدارسات على ضرورة تطبيق محتوى منهج الكلية.  

وفي السياق؛ أكد د. الطيب مكي الجيلاني تميز دارسات مارنجان بالإتقان، والجودة، والإخلاص، والتفاني في العمل، ممتدحاً إسناد ودعم أهل المنطقة لبرنامج الدورة، معلناً تبرعه بعدد خمس ماكينات خياطة لضمان استمرارية الكلية التي تستوعب كل الفئات العمرية والمستويات التعليمية، معلناً ارتفاع سقف خريجات الكلية إلى “16060” دارسة.

وبدوره كشف الأستاذ عاطف أحمد حاج علي رئيس فرع أم سنط عن تنفيذ نحو “17” دورة بعدد “14” فرع للكلية وبمتوسط 40- 60 دارسة ما يؤكد انتشار الكلية وتغلغلها في عمق مجتمعات ولاية الجزيرة، ونوه إلى أن كلية المجتمع استقبلت جمعيات ومنظمات داخلية وخارجية للوقوف على تجربتها المتفردة، ممتدحاً تميز دارسات مارنجان وإتقانهن لمهارات مختلفة.

كانت ممثلة جمعية النور المبين الأستاذة بدرية عبدالرحيم قد أشارت إلى أن الدورة التي بدأت بشراكة ذكية، استهدفت ربات البيوت بمنطقة مارنجان، حيث تعلمت الدارسات الدراسات الإسلامية وفقه الأسرة، والصحة العامة والإسعافات الأولية، والأعمال اليدوية والجماليات، ونظم السكسك والخرز، والغذاء والتغذية.

وأشارت إلى تنوع الدارسات بالدورة ومن بينهن الأرامل، والمطلقات، وصاحبات الاحتياجات الخاصة اللائي يحتجن الدعم والإسناد لمنتجاتهن من ماكينات خياطة، وأفران، وأجهزة طباعة، وتطريز الثياب حتى يسهمن في دعم الإنتاج وتعزيز الاستقرار الأسري وزيادة الدخل.

هذا وقد شهد الاحتفال تسليم راية الدفعة القادمة ونموذج للعمل وعدد من الوصايا لجمعية السني الخيرية بحي بانت. وأبدت مسؤولة الجمعية الأستاذة فاطمة عبدالله الرشيد استعدادهن لانتقال برامج الكلية التي وصفتها بالهادفة؛ للجمعية. وقالت: نعاهدكم بأن نكون قدر المسؤولية والثقة التي نتولاها من أجل الاستفادة القصوى من برامج الكلية.          

وذكرت أنهن في الجمعية يعملن منذ العام 2004م في محاربة الفقر والعادات الضارة وبرامج الأسر المتعففة، غير أنها ألمحت إلى بحثهن عن منهج علمي متكامل الرؤية تجسد في منهج كلية المجتمع، وأشارت لمشاوراتهن الجارية مع المعاقين، والصم، والأسر المتعففة للتسجيل في الدورة التي ستقام بمقر الجمعية.

DSC_3621 DSC_3643 DSC_3644 DSC_3702 DSC_3713 DSC_3716 DSC_3734 DSC_3765 DSC_3825 DSC_3850