السفيرة الفرنسية ” أمانويل بلاتمان” تنفذ زيارة للجامعة

السفيرة الفرنسية ” أمانويل بلاتمان” تنفذ زيارة للجامعة

أكدت السفيرة الفرنسية أمانويل بلاتمان أن فرنسا تقف بقوه مع السودان الجديد ، جاء ذلك لدى زيارتها في الأول من ديسمبر الجاري لجامعة الجزيرة؛ حيث كان في استقبالها البروفيسور سامي محجوب مدير جامعة الجزيرة بالإنابة وبدر الدين السني وكيل الجامعة بمجمع الرازي وجاءت الزيارة بغرض التواصل مع الروابط الفرنسية والتعرف على أنشطة السفارة حيث رافقها في هذه الزيارة وفد المفتشين من وزارة الخارجية الفرنسية والمستشار الثقافي والملحق الثقافي بالسفارة.

وأعربت السفيرة عن سعادتها بزيارة الرابطة الفرنسية بود مدني للمرة الثانية، وافتتحت المعارض المصاحبة التي نظمتها الرابطة بالتعاون مع الرابطة الفرنسية بالأبيض وقدمت سيادتها العديد من الكتب الحديثة لإحياء المكتبات بالروابط الفرنسية.

وامتدحت دور جامعة الجزيرة بتخصيص مقر الرابطة بمبانيها بمجمع الرازي مشيرة إلى أن الجامعة من أكبر الشركاء الأكاديميين.

بروفيسور سامي محجوب أكد متانة وعمق العلاقات بين فرنسا والسودان في التعاون العلمي والتدريب.

وكان الوفد قد التقى مع مدير الجامعة بالإنابة ووكيل الجامعة وعدد من عمداء الكليات والمعاهد ورؤساء أقسام اللغة الفرنسية بقاعة المؤتمرات الدولية بالرازي، حيث بحث اللقاء سبل التعاون المشترك في تبادل الخبرات العلمية والعملية.

 من جانبها عبرت أمانويل عن مواصلة دعم السفارة للجامعة ومزيد من التعاون المثمر في الفترة القادمة .

ب/ سامي محجوب استعرض التغير الذي حدث في السودان عبر ثورة ديسمبر المجيدة التي عنوانها ( حرية – سلام – عدالة  ) مشابهاً لتوجه شعار الجمهورية الفرنسية  ( حرية- ايخاء – عدل) ودعا السفارة لدعم عضوية الجامعة في منابر الجامعات العالمية وبالأخص وكالة الجامعات الفرانكفورنية والمحافظة على عضوية الجامعة الفعالة في الوكالة مؤكداً دعمه لمزيد من التعاون والتدريب.

واختتمت السفيرة الفرنسية زيارتها بجولة تفقدية لمزرعة الجامعة ومركز أمراض النبات .

DSC_8909DSC_8925DSC_9023

DSC_8885