الجامعة تشارك في ورشة ” السلام” بود مدني

الجامعة تشارك في ورشة ” السلام” بود مدني

شاركت جامعة الجزيرة في ورشة السلام لولايات ( الجزيرة ، سنار، النيل الأبيض ، القضارف ) بقصر الضيافة بود مدني في الرابع من ديسمبر الجاري وجاءت الورشة استناداً لمخرجات اجتماع المجلس الأعلى للسلام الذي عقد مؤخراً لاختيار مشاركين من الولايات في مؤتمر السلام الذي سيعقد بالخرطوم وذلك بحضور السيدة /عائشة موسى سعيد عضو المجلس السيادي واللواء ركن أحمد حنان والي ولاية الجزيرة ومدير جامعة القران الكريم وممثلي الولايات.

ممثل جامعة الجزيرة دكتور حسن موسي عميد كلية الاقتصاد والتنمية الريفية قال إن الورشة ركزت على أربعة محاور تمثلت في الإدارة والنظم والنمو الاقتصادي والاجتماعي بجانب الأمن والسلام والاحتياجات الإنسانية إضافة إلى التركيز على عملية التفاوض وما ينبغي أن يحمله المتفاوضون إلى جوبا “التفاوض مع الحركات المسلحة “.

وكانت الرؤية التي تقدمت بها الجامعة تمثلت في ضرورة التعامل مع السلام كعملية اجتماعية وليس تفاوضية، وأن لايقتصر أمر السلام والمفاوضات على الأطراف المتنازعة فقط فلابد من وجود أصحاب المصلحة والتفاوض على أساس حل القضايا لا على اقتسام الثروة والسلطة و مراعاة خصوصية المناطق ومظاهر النزاعات فيها إضافة إلى ضرورة توفير الإدارة السياسية وأخلاقيات التجرد. واهتمت رؤية الجامعة بأهمية دور الإعلام في رفع الوعي للمرحلة القادمة وبناء قدرات المؤسسات الخاصة بالسلام وتفعيل دورها في هذا الصدد.

وجاءت الرؤية بتوحيد الاتفاق بين النخب الاجتماعية والقوى السياسية ومكونات المجتمع على رؤية شاملة لتحقيق السلام والعمل على تحقيق العدالة الانتقالية والسعي الجاد نحو تحقيق التنمية المستدامة والاهتمام  بالسلام الاجتماعي وإشاعة السلم والتسامح وروح المصالحة بين المجتمعات وتوفير المعلومات الإحصائية والدراسات المسحية التي تساهم في معرفة حجم الضرر والآثار الناجمة عنه مما يساهم في معالجتها وجبر الضرر.