مدير الجامعة يشيد بالجهود الخدمية للصندوق الخيري للسائقين

مدير الجامعة يشيد بالجهود الخدمية للصندوق الخيري للسائقين

أشاد مدير الجامعة البروفيسور محمد طه يوسف؛ بالمنجزات الخدمية الكبيرة للصندوق الخيري لسائقي الجامعة خلال الفترة الماضية. 

ووعد طه الذي تلقى بمكتبه تنويراً شاملاً عن الصندوق من أمينه العام؛ بابكر عمر حميدة، بإيجاد مقر للصندوق، وبحث فرص دخوله في مجال الاستثمار الزراعي، ودعم جهوده الخدمية كافة. 

وأطلع (حميدة) مدير الجامعة وبحضور مدير إدارة الخدمات؛ على الجهود التي قادها الصندوق لتوفير أكثر من (800) أضحية للعاملين بالجامعة بنظام الأقساط.

وكشف عن تجديد الجمعية العمومية للصندوق، الثقة في قياداتها لعام آخر تنتهي دورته في السابع عشر من يوليو 2021م.

وأعلن نيل الصندوق العضوية الثابتة في منظمة العون الإنساني والعمل الطوعي بولاية الجزيرة؛ بجانب إجازة خطاب الدورة في الفترة من مطلع أبريل وحتى الثلاثين من مايو الماضي، وخطاب الميزانية من قبل الإدارة المالية والمراجعة الداخلية خلال اجتماع الجمعية العمومية. 

وأضاف: أن اجتماع الجمعية العمومية انعقد في السابع عشر من يوليو الجاري؛ بقاعة عثمان خلف الله بكلية الطب؛ بحضور مسجل الجمعيات الخيرية، ومفوضية العون الإنساني والعمل الطوعي بوزارة الرعاية الاجتماعية. 

يُذكر أن الصندوق الخيري للسائقين بجامعة الجزيرة؛ قد نفذ مشروعات اجتماعية لعضويته وذلك في سياق رؤية عامة تقوم على مساعدة الأعضاء بالصندوق وتخفيف الأعباء المعيشية عنهم كشريحة من ذوي الدخل المحدود، بجانب تطوير قدراتهم الفنية والمهنية والاجتماعية.

وشمل ذلك مشروع كرتونة الصائم لعدد (180) من الأعضاء بقيمة تجاوزت مليون جنيه عبارة عن قرض بنكي، بجانب دعم سكر الصائم للمنسوبين بمبلغ (500) جنيه لكل عضو من أصل (800) جنيه، حيث غطى المشروع (180) عاملاً تسلموا جوالات سكر زنة (10) كيلو مقابل دفع مبلغ مالي قدره (300) جنيه، وجاءت هذه الخطوة كهدف أساسي للصندوق بدعم منسوبيه وتقليل آثار المعيشة.

ويقوم الصندوق الذي يتولى رئاسته نصر الدين حمدت الله؛ بواجباته في النواحي الإنسانية، والمشاركات الاجتماعية وذلك وفقاً للقوانين واللوائح. 

وقد اكتملت إجراءات تسجيل الصندوق وفقاً لأحكام العمل الطوعي للعام 2006م، بجانب الفراغ من عقد الجمعية العمومية منتصف فبراير الماضي.

ويسعى الصندوق لإقامة المشاريع الإنتاجية التي تزيد من دخل الصندوق بما يدعم تحقيق أهدافه في خدمة السائقين وبما لا يتعارض مع قانون العمل الطوعي، بجانب تقديم الخدمات الصحية والعلاجية بجميع أنواعها وفقاً لإمكانيات الصندوق.

كما يعمل على الاهتمام بالتعليم ودعم برامج الصحة المدرسية، وتكوين الروابط الاجتماعية بين الأعضاء والإسهام والتنسيق بينهم، علاوة على تنظيم لقاءات وفعاليات اجتماعية تخدم أنشطة الصندوق، وإقامة علاقات تعاون مع الصناديق النظيرة، ونشر الفضيلة بين أفراد مجتمع الجامعة، والمساهمة في حالات الطوارئ ودرء آثار الكوارث لأعضاء الصندوق.

IMG-20200729-WA0023 IMG_20200726_101843 IMG-20200712-WA0041