أقامت كلية الاقتصاد والتنمية الريفية بالتعاون مع كلية الدراسات التنموية الحديبة

أقامت كلية الاقتصاد والتنمية الريفية بالتعاون مع كلية الدراسات التنموية الحديبة

في إطار مبادرات جامعة الجزيرة للحوار الوطني والمجتمعي في التاسع والعشرين من مارس الجاري ورشة عن تقييم دور الصناديق الاجتماعية في محاربة الفقر قدمتها د.صفية إبراهيم محمد أبو القاسم الأستاذ المساعد بقسم التنمية الريفية جامعة الجزيرة ، حيث ناقشة الورشة الحرمان المادي في الحصول على الحد الأدنى من الاحتياجات الإنسانية والذي تتجلى ابرز مظاهره في انخفاض استهلاك الغذاء كما ونوعا، وتدني الحالة الصحية والمستوى التعليمي، الحرمان غير المادي كافتقار الإنسان للعيش بحرية وكرامة، وعدم توفر الأمن والسلام وحرمانه من حقوقه السياسية والمدنية وناقشة أيضا دور الصناديق الاجتماعية تجاه المجتمع وتخفيف الفقر الذي يعتبر من القضايا الأساسية لكافة المهتمين بشأن التنمية في الدول الفقيرة فهي تمثل الدافع الحقيقي للتنمية الاقتصادية ، وألقت الورقة الضوء علي الصناديق الاجتماعية ودورها وأهميتها في المجتمع التي تتمثل في آلية مالية والاعتماد على التمويل الخارجي تعتبر ذات إطار مؤسساتي استثنائي ،ناقشة أيضا مشكلات الفقر في مشكلات خاصة بالقصور الإداري والمالي المشكلات المتعلقة بجانب التدريب وثقافة الأعمال الحرة والابتكار وريادة الأعمال الملاحظ للمشروعات الأكثر تفضيلا لدى المستهدفين يرى أنها تركز على النشاطات ذات العائد السريع أما القطاع الزراعي – رغم أهميته –لا يجد قبولا ، وخرجت الورشة بعدد من التوصيات ضرورة القيام بالمسموحات الدورية للفقر خاصة على مستوى الأسر. إجراء الدراسات العلمية المتعلقة بأهمية الصناديق الاجتماعية، خاصة وان فلسفتها تقوم على مبادئ إنسانية راسخة دينيا واجتماعيا، وتقصي أثارها التنموية. نشر ثقافة العمل الحر ورفع كفاءة القائمين على أمر هذه البرامج وتشجيع المشاريع الزراعية.