كلية العلوم الطبية التطبيقية تحتفل باليوم العالمي للتمريض

كلية العلوم الطبية التطبيقية تحتفل باليوم العالمي للتمريض

شهد تكريم عدد من القابلات كلية العلوم الطبية التطبيقية تحتفل باليوم العالمي للتمريض كتب: الريح عصام جكسا احتفلت كلية العلوم الطبية التطبيقية قسم التمريض، باليوم العالمي للتمريض والذي جاء تحت شعار: (التمريض هو القلب النابض للرعاية الصحية). وشرف الاحتفال بمباني الكلية البروفيسور محمد وراق عمر مدير الجامعة، ود. أحمد كودي تربة عميد شوؤن الطلاب بالإنابة، وعدد من الأساتذة، واشتمل برنامج الاحتفال على عدد من الفقرات والكلمات، إضافة إلى المعارض المصاحبة لاحتفالات الكلية. وأشار د. ياسر محمد الحسن عميد كلية العلوم الطبية التطبيقية، إلى ان احتفال الكلية باليوم العالمي للتمريض يأتي ضمن احتفالات كليات التمريض بالجامعات الأخرى بيوم التمريض، مضيفاً: أن رسالة الكلية تتمثل في زيادة أعداد الكوادر التمريضية المدربة في السودان، مجدداً التزام الكلية بتأهيل وتدريب الطالبات حتي يسهمن في تطوير مهنة التمريض وتطوير الخدمات الصحية فى المجتمع. فيما هنأ عميد شوون الطلاب بالإنابة الكلية وطالباتها باليوم العالمي للتمريض، وعلى قيام الاحتفال بمباني الكلية، مشيداً بمستوى النظافة والانضباط لطالبات وطلاب الكلية والتي تعتبر الأنموذج لكل كليات الجامعة. وأشار إلى أن مهنة التمريض ترتبط برسالة الجامعة، وتقديم الخدمة للمجتمع، مطالباً إدارة الكلية بضرورة التوسع في البرامج التي تطور من مناهج الكلية، وتوسيع مواعين التدريب والتوسع في القبول. كانت د. اعتماد إبراهيم كمبال نائب عميد الكلية، قد تحدثت عن تاريخ التمريض الحديث بداية بكلية التمريض العالي فى العام 1956م بجامعة الخرطوم، لافتة إلى أن الاحتفال بهذا اليوم يهدف إلى تزويد الممرضين بالمعرفه اللازمة لخلق أفضل دور، وتنمية مهاراتهم المهنية، بجانب تحسين صورة التمريض في المجتمع، وإبراز دور الممرضين في الخدمات التمريضية الآمنة. وفى لفته وجدت الاستحسان والحضور قامت الكلية بتكريم عدد من القابلات في مقدمتهم (سستر بتول) التي ذرفت الدموع في مشهد أبكى كل الحاضرين، وجاء التكريم تعبيراً عن الشكر والعرفان لهذه الفئة المميزة التي تعمل في صمت ولم تجد التكريم اللائق، بجانب دور القابلة الحيوي والفعال في حياة المرأة والطفل، وإنشاء جيل سليم يرتقي به المجتمع. هذا وقد أثنى بروفيسور محمد وراق عمر مدير جامعة الجزيرة، على دورالقابلات بالمدينة وما تقوم به من مهام مشرفة وجهود مثمرة ساهمت بشكل إيجابي وفعال في تعزيز صحة الأم والمولود على حد سواء. وأكد مدير الجامعة الذي كان قد افتتح المعارض المصاحبة للاحتفال باليوم العالمي للتمريض، أن الجهود المبذولة من القابلات والرعاية الصحية المقدمة من قبل الكوادر المؤهلة، قد ساهمت في خفض نسبة الوفيات وسط الحوامل في السنوات الماضية