المفكر الإسلامي د. عبد الحميد أبوسليمان: قفل باب الاجتهاد يدل على انهيار الأمة الإسلامية

المفكر الإسلامي د. عبد الحميد أبوسليمان: قفل باب الاجتهاد يدل على انهيار الأمة الإسلامية

212 (1)

 

أكد د. عبد الحميد أبو سليمان رئيس المعهد العالمي للفكر الإسلامي، أن الاجتهاد باب لا يقفل، مضيفاً: أن قفل باب الاجتهاد يدل على انهيار الأمة الإسلامية. وتابع: قضية الاجتهاد وقفل بابه يدل عليه حال العالم الإسلامي، وصورة الإسلام، وممارسات المسلمين لدينهم ما يتطلب مراجعة قوية للنفس، معيداً التأكيد بأن الاجتهاد قضية لا تنتهي.

وشدد أبو سليمان خلال مخاطبته أعمال المؤتمر العلمي الثاني للشريعة والاجتهاد في الفترة من 18-20 مايو 2016م بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، على ضرورة أن يضطلع المفكرون بمسؤولياتهم تجاه توضيح الاجتهاد، وإصلاح حال الأمة، مشيراً إلى أن ثوابت القرآن تعتمد في تطبيقها على الزمان والمكان. وأرجع هزيمة الأمة الإسلامية وقدرتها على التفكير، إلى قيام الدول القبلية، وتمكن الاستبداد والفساد.

فيما دعا د. حسين محمد المحيميد من جامعة أورد التركية خلال ورقة الاجتهاد المقاصدي وأثره في مسائل السياسة الشرعية، إلى تأسيس مركز يهتم بالسياسة الشرعية يربط بين دول الاتحاد الإسلامي يكون مختصاً بالتطبيق لكل ما تنتهي إليه البحوث العلمية في السياسة الشرعية.

وتناول أثر الاجتهاد المقاصدي في مؤسسة الرئاسة، وفي قضية الأغلبية وحول شروط القرشية كشرط أساسي للخلافة، مشيراً إلى ما كفله الإسلام من حريات لرعاياه ولغيرهم، وتطرق إلى أثر الاجتهاد في إنشاء التنظيمات والأحزاب السياسية، وبينت الورقة أن الإسلام يدعم الأمن والسلم، ويراعي الأعراف الدولية.