رابطة خريجي جامعة الجزيرة تنظم إفطارها السنوي

رابطة خريجي جامعة الجزيرة تنظم إفطارها السنوي

13535832_1020375611350169_83907249_n 13535838_1020375664683497_852709808_n

نظمت رابطة خريجي جامعة الجزيرة في التاسع عشر من رمضان 1437هـ، إفطارها السنوي تحت شعار إخاء ممتد. وعطاء متجدد، بحضور بروفيسور محمد وراق عمر مدير الجامعة وبروفيسور محمد السنوسي محمد نائب مدير الجامعة والراعي للرابطة الخرجين وبروفيسور حسين سليمان آدم أ. كمال يس الرئيس الأسبق للرابطة، ود. عمر العربي رئيس الرابطة وأعضاء المكتب التنفيذي للرابطة. وأوضح د. صلاح الدين العربي، أن الرابطة درجت على إقامة هذه الإفطارات بشكل منتظم، وأن للرابطة نشاطات منها قيام الملتقي الأول للرابطة في 5 مارس الذي جمع عدداً كبيراَ من خريجي الجامعة بالسودان، بجانب تسجيل عدد كبير من الخرجين، واستضافة جمعية أصدقاء جامعة الجزيرة بمدني، واستمرار العمل في مجسم النافورة في النشيشيبة. ونوه إلى أن إن الرابطة تواجه جملة من التحديات من بينها إنشاء مبني للرابطة، بجانب إخفاقهم في وضع حجر الأساس على أرض الرابطة الواقعة في الناحية الشرقية لمجمع الرازي نظراً لضعف الاشتراكات. فيما عبر بروفيسور محمد وراق عمر مدير جامعة الجزيرة عن سعادته باستمرار أنشطة الرابطة ونجاحها في إقامة أول ملتقي للخرجين بالجامعة، وما حققته من إنجازات بينها مجسم النافورة الذي سوف يكون رمزاً لهذه الرابطة والخرجين. وأكد أن الأوان قد حان لإطلاق رسالة الجامعة لكل خريجيها داخل وخارج السودان بما يمكنهم من متابعة مايجري داخل الجامعة من تطور، معبراً عن أمله أن تشهد الرابطة مزيداً من التطور والتقدم.