عميد كلية الطب يقدم تهاني عيد الأضحى بكلية العلوم الصحية والبيئية الحوش

عميد كلية الطب يقدم تهاني عيد الأضحى بكلية العلوم الصحية والبيئية الحوش

أكد بروفيسور حيدر الهادي عميد كلية الطب جامعة الجزيرة، ممثل الجامعة في معيادات عيد الأضحى المبارك، ضرورة تفعيل البرامج المشتركة في العمل التدريبي، والتبادل المعرفي للطلاب في جانبي الطب، والطب الوقائي بكليات القطاع الصحي.

وقال إن كلية العلوم الصحية والبيئة تعتبر من الكليات المهمة التي تُعنى بالطب الوقائي وتقدم كافة الخدمات الوقائية، وترتبط ارتباطاً أساسياً بالمجتمع، ولها توأمة فاعلة مع كلية الطب في كافة الخدمات التي تقدمها.

جاء ذلك لدي زيارته لكلية العلوم الصحية والبيئة الأحد سابع أيام عيد الاضحى المبارك لتقديم تهاني العيد لمنسوبي الكلية، مبيناً أن الزيارة تأتي بغرض التواصل، وعرض الهموم والمشاكل بهدف إيجاد الحلول المناسبة لها.

وأعرب عن أمنياته في أن تحافظ الكلية على منهجها ونظامها لتصبح أنموذجاً بين كليات القطاع الصحي، والسعي لتأهيلها لمواصلة مسيرتها المتميزة، مثمناً دور ضباط الصحة ودورهم الواضح تجاه خدمة المجتمع.

وناشد الطلاب بأن يكون همهم واحد في خلق التواصل المفيد في العمل التدريبي  في خدمة الطب والطب الوقائي بين كليتي العلوم الصحية والبيئة والطب. واعداً بتاهيل مبنى الحاسوب بكلية العلوم الصحية والبيئية.

ودعا لتمتين العلاقات المشتركة بين الكلية وإدارة الجامعة، متمنياً أن تقوم إدارة الجامعة بزيارة لكلية العلوم الصحية والبيئة للوقوف على الأوضاع ميدانياً فـ”ليس من رأى كمن سمع” على حد تعبيره.

من جانبه أعرب د.عبدالله إبراهيم عبدالله الأستاذ المساعد –قسم الصحة البيئية بكلية العلوم الصحية والبيئة، عن سعادته بالزيارة التى قال إنها جسدت الكثير من المعاني السامية والأخوة الصادقة والقيم النبيلة.

وقال إن الجامعة درجت على تنفيذ هذه البرامج الراتبة في عيدي الفطر والأضحى، واصفاً ذلك بالسنة الحميدة التي تتبعها الجامعة مع إداراتها وكلياتها المختلفة وذلك بغرض تعميق أواصر العلاقات الاجتماعية، وتبادل الهموم بين الإدارة ومنسوبيها.