مجلس الجامعة يعقد اجتماعه بالقاعة الدولية ويعلن إنتهاء فترته بنهاية ديسمبر 2016م

مجلس الجامعة يعقد اجتماعه بالقاعة الدولية ويعلن إنتهاء فترته بنهاية ديسمبر 2016م

أعلن بروفيسور محمد وراق عمر مدير جامعة الجزيرة في اجتماع مجلس الجامعة الذي انعقد بالقاعة الدولية بالرازي السبت الرابع والعشرين من ديسمبر الجاري برئاسةDSC_0074 بروفيسور علي شمو، عن إدراج مشروع مستشفى الجزيرة الجامعي في موازنة الدولة للعام 2017م حيث خُصص له مبلغ ابتدائي بلغ (10) ملايين جنيه.

وكشف وراق عن تخصيص مساحة (10) فدان بمجمع الرازي أي ما يعادل (40) ألف متر لإقامة المشروع الذي بدأ العمل به منذ العام 2014م، بجانب تكوين مجلس إدارة لهذا الغرض برئاسة بروفيسور عثمان طه.

وأشار إلى أن الكلفة الكلية للمستشفى لا تقل عن (50) مليون دولار باعتباره مستشفى شامل لكل التخصصات وبسعة تبلغ (600) سرير، ومكوناته التي تضم نحو (9) منشآت حيث تم التصميم بواسطة مجموعة حمدي الاستشارية عبر عطاءات لهذا الغرض.

وأكد أنه يعد من المستشفيات الجامعية القليلة في السودان بجانب مستشفى جامعة الخرطوم بسوبا، ومستشفى المك نمر بشندي، ومستشفى وادي النيل، معبراً عن أمله في اكتمال هذا العمل عبر الشراكة مع وزارة المالية ليخدم الجزيرة والولايات المجاورة.

وذكر وراق أن جامعة مارتن لوثر بألمانيا قد نفذت دورة تدريبية بمجمع الرازي بالاشتراك مع كليتي الطب، والعلوم الطبية والتطبيقية، والمعهد القومي للسرطان، حيثDSC_0085 تضمنت الدورة تنفيذ ورش عمل، وتدريب للأطباء والاختصاصيين والطلاب، مبيناً أن جامعة مارتن لوثر قد ظلت ترسل هذا الوفد على مدى ستة أعوام وقد أبدوا موافقتهم على طلب جامعة الجزيرة بتوقيع اتفاقية شاملة بين الطرفين.

وكشف وراق عن إعادة اعتماد مركز تطوير التعليم الطبي والبحوث كمركز متعاون مع هيئة الصحة العالمية لمدة (3) أعوام، معرباً عن تهانيه للمركز الذي ظل يحصل على هذا الاعتماد بصفة مستمرة نظراً لجهوده في تطوير التعليم الطبي.

وأعلن وراق عن توقيع جملة من الاتفاقيات مع جامعات تركية في محاور تبادل الطلاب، والأساتذة، والخريجين، وأعضاء هيئة التدريس لتأهيلهم وتقديم مشاريع بحثية مشتركة وذلك على هامش ملتقى الجامعات الإفريقية والتركية الذي أقيم بدولة تركيا.

ونوه لاختيار جامعتي الجزيرة والسودان للمشاركة في اجتماعات الوكالة الفرنسية بالتضامن مع الوكالة الجامعية الفرانكفونية وذلك كأول مشاركة للسودان في المحفل.

من جانب آخرأعلن بروفيسور يوسف علي رجب رئيس لجنة الوصف الوظيفي للوظائف الأكاديمية، عن فراغ اللجنة من  إنجاز مقترح الوصف الوظيفي لعدد (61) وظيفةDSC_0092  للوحدات والقطاعات الأكاديمية شملت الإدارات العليا، العمادات، الكليات، المعاهد، المراكز، هيئة التدريس ومساعدي التدريس، التقنيين ومساعدي وملازمي المعامل، بجانب وحدة الجودة والتقويم بالعمادات والكليات والمعاهد.

وأقر المجلس توصيات اللجنة القاضية بتغيير اسم عمادة الشؤون العلمية إلى أمانة الشؤون العلمية، وتعديل اسم قسم شؤون التقانة إلى قسم شؤون التقانة والتقنيين، وتطوير أمانة شؤون العاملين لتكون إدارة للموارد البشرية.

وعبر المجلس عن إشادته بهذا العمل غير المسبوق، مشددين على ضرورة شدد على ضرورة حفظ حق الملكية الفكرية للجان والجامعة.

كما عبر المجلس عن إشادته بالجهود التي ظلت تقودها الإدارة المالية في وضع الموازنات للأعوام السابقة، مشدداً على ضرورة وجود قدر عالي من مراجعة وضبط الصرف وفق الأولويات، وزيادة الموارد في الخدمات التعليمية.

 كان د. مالك النعيم وكيل جامعة الجزيرة قد أعلن أن فترة المجلس تنتهي بنهاية ديسمبر الجاري غير أن أعمال المجلس ستظل مستمرة إلى حين صدور قرار بتشكيل مجلس جديد من رئاسة الجمهورية تفادياً لحدوث أي فراغ إداري.