رئيس مجلس الجامعة يشيد بالتجربة البحثية لمعهد “نوبري”

رئيس مجلس الجامعة يشيد بالتجربة البحثية لمعهد “نوبري”

وقف رئيس مجلس جامعة الجزيرة بروفيسور علي شمو وعدد من أعضاء المجلس اليوم على مكونات المعهد القومي لبحوث تصنيع الحبوب الزيتية (نوبري) الذي نشأ فيDSC_0232 العام 1994م، ويختص بتطوير صناعة الحبوب الزيتية والتنسيق بين الجهات العاملة في هذا المجال، والنهوض بالعديد من الأنشطة في المجالات البحثية والتدريبية والصناعية.

وتفقد رئيس المجلس مصنع الزيوت المصغر إحدى الوحدات البحثية التي يعول عليها المعهد في الإسهام في دعم قطاع الزيوت النباتية من خلال البحث العلمى وتدريب وتأهيل العاملين فى هذا القطاع الحيوي، حيث أُنشئت المرحلة الأولى من هذه الوحدة عبر المنحة المقدمة من بنك التنمية الإسلامي جدة.

كما شملت الزيارة المزرعة التجريبية لشجرة نخيل الزيت بالمعهد والمزودة بشبكة ري حديثة صممت بواسطة معهد إدارة المياه والري بالجامعة بكلفة قدرها مائة ألف جنيه، حيث يعول على هذه المزرعة في زراعة الحبوب الزيتية الأخرى لأغراض الاستثمار وأغراض البحث العلمي، بجانب إعادة توطين نخيل الزيت في السودان وذلك لمميزات هذه الشجرة.

وزار رئيس مجلس الجامعة ووفده المرافق، مختبرات المعهد التي خضعت للتأهيل والتزويد بأجهزة حديثة وذات كفاءة عالية بالاستفادة من المنحة المقدمة من بنك التنمية الإسلامي جدة، كما تفقد المكتبة  التي تضم إصدارات (دوريات) الجمعية الأمريكية للزيوت (AOCS) مكتملة منذDSC_0248 1983م حتى الآن، وبها عدد من الكتب المختصة في مجال الحبوب الزيتية والزيوت النباتية باللغتين العربية والإنجليزية، إضافة لمطبوعات المعهد الماليزي لنخيل الزيت، وقد تم تحديث هذه الكتب بأحدث المراجع في سبتمبر 2012م من الجمعية الأمريكية للزيوت.

هذا وقد عبر رئيس مجلس جامعة الجزيرة عن فخره وإعزازه العميق بتجربة المعهد البحثية في إعادة توطين نخيل الزيت في السودان، واهتمامه بالصناعات الصغيرة والريفية تماشياً مع فلسفة الجامعة وانفتاحها على الريف وتلبية احتياجاته من خلال إعداد حزم تقنية تصنيعية تؤدي إلى جودة المنتج وقلة التكلفة.