بروفيسور السنوسي: إفطار الهيئة الفرعية لنقابة العاملين تقليد اجتماعي جميل

بروفيسور السنوسي: إفطار الهيئة الفرعية لنقابة العاملين تقليد اجتماعي جميل

اعتبر بروفيسور محمد السنوسي نائب مدير جامعة الجزيرة، إن الإفطارات الجماعية تمثل تقليداً اجتماعياً جميلاً ميز الجامعة، حيث يلتقي فيها الناس على المحبة، وصفاء الدواخل.

وقال خلال مخاطبته أمس إفطار الهيئة النقابية للعاملين بالجامعة: “هذا اللقاء ديدنه الرابط بيننا بصورة فطرية” مضيفاً: أن هذا التداعي الكبير لأسرة الجامعة لا يتأتي إلا من توارد وتنزل هذه القيم الإنسانية النبيلة للأجيال المتفردة.

وامتدح بروفيسور السنوسي جهود النقابة وقال إنها أرست فهماً كبيراً أعان إدارة الجامعة على الارتقاء بقضايا العاملين وهو ما يؤكد ما ذهبت إليه إدارة النقابة في وقت سابق عندما شبهت الجامعة بأنها (ماكينة كبيرة متشابكة التروس).

وتابع: جامعة الجزيرة بكل مؤسساتها تدور بحركة سلسة تبشر بالأمل القادم الذي يفيد الجميع، ويصب في تعميق التفاهم بين النقابة والإدارة العليا بما يخدم مصلحة المنسوبين ويحافظ عليها.

كان د. عمر أبو شلعة رئيس نقابة العاملين بالجامعة قد جدد التزامهم بشعار الإفطار الذي عبرت عنه الآية الكريمة: (واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا)، مؤكداً أن علاقة النقابة بإدارة الجامعة تقوم على مبدأ التكامل والتنسيق التام، وحفظ الحقوق، والعمل كَشِق مُكَمِّل لها في معالجة القضايا المعيشية.

واعتبر أن بداية الدورتين السابقة والحالية في شهر رمضان المعظم هو فأل خير للجميع في ظل بشريات كبيرة تنتظر العاملين بالجامعة، مؤكداً دعمهم لجهود دعم استقرار الأسر، معلناً عن تخصيص مبنى سكني- شمال الشؤون العلمية- ليكون مولاً تجارياً يضم الهيئة الفرعية لنقابة العاملين، والتعاون، وصندوق دعم الأساتذة.

وامتدح تفرد جامعة الجزيرة بتأسيس دار للنقابة منذ سنوات طويلة وهو ما تفتقر إليه كثير من الجامعات، داعياً لمزيد من تضافر الجهود للارتقاء برسالة الجامعة، بجانب إيجاد بديل ثاني للعاملين يعينهم في الشؤون المعيشية.

وأعلن أن مزية العاملين قد بلغت (8) ملايين جنيه، مبشراً العاملين بالجامعة بطرح مشروعات طموحة خلال الفترة القادمة.

 DSC_0075 DSC_0088 DSC_0095 DSC_0100 DSC_0108 DSC_0112 DSC_0122 DSC_0123 DSC_0127 DSC_0139 DSC_0140 DSC_0141 DSC_0143