وزير الصحة الاتحادي يقف على تجربة معهد النيل الأزرق للأمراض السارية

وزير الصحة الاتحادي يقف على تجربة معهد النيل الأزرق للأمراض السارية

وقف د. بحر إدريس أبو قردة وزير الصحة الاتحادي والوفد المرافق له، على تجربة معهد النيل الأزرق القومي للأمراض السارية وذلك في إطار زيارته اليوم لولاية الجزيرة، حيث استمع إلى نبذة تعريفية عن تأسيس المعهد وترفيعه حتى تحقق له التميز والريادة في خفض نسبة معدلات الأمراض السارية.

وأوضحت د. سميرة حامد عميد معهد النيل الأزرق للأمراض السارية، أن المعهد ينفذ مشاريع بحثية تغطي كل الجوانب الصحية وذلك بتعاون كامل مع وزارة الصحة مشيرة إلى أن الأمراض المهملة خاصة المايستوما تشكل الهم الأكبر للمعهد.

وقالت إن المعهد يعمل بنظام عالي الجودة في المعامل لتغطية الأمراض خاصة مجال الملاريا وحساسية الأدوية والمبيدات والحملات التصعيدية، ونوهت إلى أن المعهد يصوب جهده نحو التوسعة وذلك بعد أن منحت حكومة الولاية المعهد مساحة (1600) متراً حتى تتمكن من ترقية مواعين التدريب كمركز متميز في السودان.

هذا وقد أعلن د. بحر إدريس أبو قردة استعداده للتنسيق مع منظمة الصحة العالمية لدفع عملية تنمية المعهد لمواكبة التميز المنشود وإنفاذ سياسات الصحة للجميع.

DSC_0011DSC_0029DSC_0088DSC_0061DSC_0129DSC_0143