مجموعة TOT تقدم محاضرة عن التنمية البشرية بكلية العلوم الرياضية والحاسوب ..

مجموعة TOT تقدم محاضرة عن التنمية البشرية بكلية العلوم الرياضية والحاسوب ..

عقدت في الحادي والعشرين من نوفمبر الجاري بقاعة إبراهيم أحمد عمر بكلية العلوم الرياضية والحاسوب بمجمع الرازي محاضرة حول التنمية البشرية لطلاب الدفعة “40” قدمتها مجموعة tot.

ناقشت المحاضرة عدداً من المحاور شملت القانون السحري “السر الكبير” الذي تطرق لأهمية بر الوالدين الذي يؤدي إلى نجاح الفرد في مسيرته بينما يؤدي عقوقهم إلى عدم التوازن في حياتهم، وأشار لأهمية أن يبقى الأمل لتحقيق الأهداف المرجوة وشكل العلاقة بين الأبوين والأولاد ووجوب الدعوة لهم في كل زمان ومكان وأنه لابد من البر والإحسان تجاه الوالدين.

أما محور الخريطة ليس واقع فقد تناول كيف ندرك ما حولنا والمثيرات الخارجية والاستقبال الحسي (الالغاء، التحريف، التعميم) وتمثلات ذهنية “أصوات، صور، إحساس) ماذا نرى من الأشكال والقيم والمعتقدات والسلوك، أيضا تناول أن الاعتذار لا يعني أنك مخطئ وأن الخريطة ليست هي الواقع.

أما محور فن الاتصال تناول كيفية إرسال الرسالة بالصورة الأمثل نصية أو تلفونية ولفظية أو غير لفظية وكيفية التواصل الأمثل للطلاب داخل القاعة والجامعة، حيث أن لكل طالب شخصية تمثله على الاخر وتكون غير ثابتة ، ولابد من تحسين الاسلوب في التعامل داخل القاعة وهو يؤثر على الشخصية ، لغات الاتصال وفن الاتصال والتعامل مع الاخر وكيفية شعورك عندما يطلب منك تقديم عرض ما ؟ حيث يأتي تقييم الطالب على حسب الشخصية ، وأكد المحور على انه لابد من التغلب على الخوف وتحويله إلى شيء ايجابي حيث ان لكل شخص نقاط قوة وضعف.

محور الخريطة الذهنية تناول ان للدماغ جانب ايسر وجانب ايمن يتحكمان في الانسان ، الجانب الايسر به “التحكم ، اللغة والكلام،القراء،التفكير التسلسلي ، القرارات العلمية ،التفكير المنطقي ، التخطيط والتحليل ) اما الجانب الايمن به “التحكم في الايسر ،الادراك ، الاستيعاب ، الابداع والموسيقى ، الفن والمسرح ، الضحك ” وتناول ايضا الرسائل العشر لإدارة المستقبل وهي (الاهداف .الخطة .العمل بروح الفريق .كيفية اتخاذ القرار.فن الحوار وإدارته . كيفية التفاوض .فن تقييم الامور .التحكم بزمام الامور ، ايضا الخريطة الذهنية وكيف يعمل عقلنا لابد من هدف واحد استخدام الالوان الافكار المجدية .

اما محور خطوة نحو التغيير الذي تناول تغيير الواقع والحفاظ على الصورة في كل الاماكن حيث ان الطالب الجامعي هو عبارة عن منارة في الحي  وابسط انواع التغيير عدم عمل اشياء سلبية وعمل الاشياء الايجابية ، نافذه جو هادئ التى تعمل على التنظيم بينك وبين نفسك وبين الاخرين (المنطقة العمياء لاتعرفها انت ويعرفها الاخرون ، المنطقة المفتوحة تعرفها انت ولا يعرفها الاخرون ، منطقة القناع تعرفها انت ولا يعرفها الاخرون ، المنطقة المجهولة لاتعرفها انت ولا يعرفها الآخرون) ايضا هنالك اهداف تكتيكية واهداف استراتيجية وكيفية التعامل مع الاماكن بشكل حضاري ونظيف ، ولكي تصبح ايجابياً لابد ان تحيط نفسك بالاصدقاء الايجابيين، استبدال الافكار السلبية بالايجابية ، الابتسامة تساعد على تحسين المزاج ، توقع الافضل ، اظهار التفاؤل والثقة بالنفس ، لا تخشي الفشل ، ايضا لكي تكون ايجابي لابد ان تتعلم طرق الحوار السليم وكن علي طبيعتك والاعتراف بالاخطاء ووسع نطاق المعرفة .DSC_0005DSC_0038DSC_0019DSC_0011DSC_0072