تفعيل مجالات التعاون بين كلية هندسة وتكنولوجيا الصناعات وجامعة موي الكينية..

تفعيل مجالات التعاون بين كلية هندسة وتكنولوجيا الصناعات وجامعة موي الكينية..

بحث بروفيسور ديفيد انقوما من جامعة موي بدولة كينيا مع المسؤولين بكلية الهندسة وتكنولوجيا الصناعات بجامعة الجزيرة، سبل تفعيل البحث العلمي في مجال النسيج والطاقة المتجددة، وعمل بحوث مشتركة بين الجانبين، وتأهيل أعضاء هيئة التدريس في مجال الماجستير والدكتوراه، إضافة لتدريب التقنيين وتبادل الزيارات العلمية.
وأبدى د. ربيع أحمد محمد سعد نائب عميد كلية هندسة وتكنولوجيا الصناعات سعادته بهذه الزيارة التي قال إنها تجسد الشراكة الذكية بين الجامعتين، وترسي أرضية صلبة لبناء جيد للجامعة وكلية الصناعات باعتبارها من أهم المراكز للنمو بالنسيج والطاقة المتجددة، بجانب أهميتها لتطور الأمم. وأكد أن لكلية تكنولوجيا الصناعات دور رائد في مجال النسيج، معبراً عن أمله في أن يكون اللقاء فاتحة خير للجامعتين من حيث تفعيل الشراكة في مجال التدريب وتأهيل أعضاء هيئة التدريس .
فيما عبر بروفيسور “ديفيد انقوما” عن سعادته بزيارة جامعة الجزيرة وكلية هندسة وتكنولوجيا الصناعات، مثمناً عمق العلاقة بين الكلية وجامعة موي في مجالات البحث العلمي والطاقة المتجددة والمنتجات الطبيعية لافتاً لإمكانية تطبيقها على أرضع الواقع، إضافة لمجالات التدريب والتأهيل لأعضاء هيئة التدريس والتقنيين، وألمح إلى أن التدريب في جامعة موي ينطوي على أهمية كبيرة بالنسبة لطلاب النسيج.
كان د. عادل ضيف الله أمين أمانة الشؤون العلمية، وعدد من أساتذة الكلية، قد شاركوا في استقبال “انقوما” الذي زار الكلية اليوم الخميس الرابع عشر من ديسمبر الجاري، وتفقد من خلالها المعامل والبنيات التحتية. ٢٠١٧١٢١٤_٠٩٥٠٣٠٢٠١٧١٢١٤_٠٩١٨٠٥٢٠١٧١٢١٤_٠٩٠٤٣٣٢٠١٧١٢١٤_٠٩٤٩١٤