ورشة تنشيطية لمنابر الحوار حول تحديات إقامة الدين في المجتمعات المعاصرة

ورشة تنشيطية لمنابر الحوار حول تحديات إقامة الدين في المجتمعات المعاصرة

أقيمت بقاعة مجمع الفقه الإسلامي بالخرطوم، الورشة التنشيطية لمنابر الحوار حول تحديات إقامة الدين في المجتمعات المعاصرة في اﻷنظمة المختلفة التي نظمها معهد إسلام المعرفة (إمام).

ودعت الورشة إلى إعادة الوصل وتحقيق التفاعل بين كليات الدين الضرورية لبناء العلم التوحيدي الذي يحقق اﻹيمان في القلب والعمل الصالح في اﻷرض، وإنتاج العلوم المتخصصة ذات اﻷدوات المنهجية الناضجة التي تمكن الباحث في فروع العلم المختلفة من التوجه مباشرة للواقع الاجتماعي ومعالجة مشكلاته.

وأكدت ضرورة تمليك الدين للذين يديرون شأن المواقع الاجتماعية من المنظور المعرفي التوحيدي الذي يمكنهم من المثال الديني، واعتبار العلاقة بين المتغيرات الثلاثة الرئيسة للنموذج الذي تقوم عليه المنابر والمتمثلة في العلم التوحيدي، واﻹيمان بالله، والعمل الصالح.

كما خلصت إلى أهمية تبني إنتاج نموذج قابل للتطبيق محوره قيام مجتمع التوحيد يسهم في تجلية مكوناته وبناء معالمه فريق مشترك من الخبراء والباحثين، وأن يكون المجال العام للمنابر هو تنزيل مفاهيم ومبادئ وقيم الدين على الواقع من خلال النظم القائمة.

وخلصت بجانب ذلك لضرورة تحديد معالم المثال الديني وكيفية ومنهجية تنزيلها على نظم الواقع الاجتماعي، والاهتمام بالنواحي العملية المحددة لقيام المنابر من حيث دورية اﻹنعقاد، ومكان اﻹنعقاد، وكيفية تحقيق التوازن بين انتظام الإنعقاد وعمق المعالجات، وأن يحدد كل منبر أولوياته وخطة عمله، ومراعاة التكامل بين أهل العلم وأهل التجربة.

وتأتي منابر الحوار المعرفي بإمام، كمحاولة منهجية ﻹعادة الوصل بعد الفصل للتفاعل بين كليات الدين الضرورية في إطار مشروع المعهد المعرفي لبناء العلم التوحيدي الذي يحقق اﻹيمان في القلب، والعمل الصالح في اﻷرض.

وينتظر أن يسهم الجمع المستدام بين الباحثين المهتمين بقضية إسلام المعرفة وبين المختصين في إدارة الواقع الاجتماعي ممن يلتزمون بالرؤية اﻹسلامية، أن يعين الطرفين على الاستفادة من الخبرات التراكمية لهما.

وتأتي هذه المنابر إنفاذا لتوصيات المؤتمر الثاني للشريعة والاجتهاد الذي نظمه معهد إسلام المعرفة مايو 2016 وركز على تحديات تطبيق الشريعة وإقامة الدين في المجتمعات المعاصرة.

كانت الورشة قد شهدت إجازة ورقة منابر الحوار المعرفي حول تحديات إقامة الدين في المجتمعات المعاصرة: الدوافع والمطلوبات بإمام والتي قدمها بروفيسور محمد الحسن بريمة العميد المؤسس.

2b1fbe73-824f-48de-a730-3b2d6d232dd9 2c7c4c84-e663-47f4-a570-9c5a68d40441 800f3195-5f19-4261-ae22-92f346517ca0 ae35f6ce-b7f8-431d-b664-467144b2a6c0 af81223d-9e7d-4458-a4fa-53961d234349 bfc43775-142a-45fb-a4eb-251d8fb2583e c1f90a8c-d7c1-479c-bf45-75aaa3701a09 d7cf8b1b-d2e5-4cdb-896f-d341ab874a6e d5207350-89f4-4834-b045-54e0185bad6c