عميد كلية المجتمع يتفقد دارسات متنقل ود حسين أبولقمة

عميد كلية المجتمع يتفقد دارسات متنقل ود حسين أبولقمة

تفقد د. الطيب مكي الجيلاني عميد كلية المجتمع اليوم الثلاثاء، دارسات الدفعة “15” بفرع المسلمية متنقل “ود حسين أبولقمة” الذي تنتظم به ما يزيد عن (40) دارسة من مختلف الأعمار والمستويات التعليمية.

وعبر عميد الكلية عن فخره وإعزازه العميق بمستوى تفاعل المجتمع مع برامج الكلية ومؤشرات النجاح الكبيرة التي تجسدت في جدية الدارسات ورغبتهن الكبيرة في اكتساب العلم والمعرفة التي تعود عليهن بمردود اقتصادي واجتماعي.

وامتدح الإسناد الكبير الذي وجدته هذه الدورة من مكونات المجتمع المختلفة وعلى رأسها اللجنة الشعبية ما كان له كبير الأثر في تعميق استفادة الدارسات من البرامج التي تقدمها الكلية والأثر الإيجابي الذي بدأت تتلمسه الأسر من خلال الثقافة الإسلامية، والصحية، والبيئية، والمهارات المتعلقة بالجماليات، والمشغولات اليدوية، وصناعة الأغذية، وإدارة اقتصاديات المنزل.

فيما أشاد الأستاذ عبدالرحمن أبو حس رئيس فرع المسلمية بمستوى الانتظام الكبير للدارسات ورغبتهن المتزايدة في التعلم ومشاركتهن المادية في دعم برنامج الدورة عبر مساهمات شهرية، بجانب تفهم المجتمع للمردود الإيجابي لتدريب وتأهيل المرأة وقال إن ذلك يمثل التنمية الحقيقية للمجتمع.

هذا وقد أكدت الدارسات استفادتهن القصوى من برنامج الدورة، وقلن بأنهن شعرن بدورهن في الحياة وعلقت إحداهن بالقول: (والله كنا مدفونين واستفدنا الكثير من هذه الدورة). وأشارت الدارسات لاكتسابهن المهارات المختلفة عبر منهج الكلية، وما تحقق لهن من تقوية للنسيج الاجتماعي، وأجواء أسرية، وتكافل اجتماعي، وتحسن في أوضاعهن المعيشية والجمالية والبيئية والصحية داخل المنزل، وتنظيم الوقت واكتساب العلم والخبرة في الحياة، والإحساس بقيمة الإنتاج والكسب الحلال.

وعبرت الدارسات عن رغبتهن الأكيدة في الوصول لمجتمع متكامل، وتحسين أوضاعهن الاقتصادية، واكتساب التوعية الصحية في الجوانب المتعلقة باستخدام الدواء وتغيير كثير من المفاهيم الخاطئة، والتعامل مع الأطفال بطرق علمية، والإرشادات الصحية في التعامل مع المخلفات البلاستيكية.