مبادرة من طلاب الدفعة “36” بكلية العلوم الزراعية للحفاظ على أشجار “التوت” النادرة

مبادرة من طلاب الدفعة “36” بكلية العلوم الزراعية للحفاظ على أشجار “التوت” النادرة

تنمو بالمزرعة التجريبية بمجمع النشيشيبة مجموعة من أشجار “التوت” في مساحة تقدر بربع فدان، غير أن هذه المساحة تبقى قابلة للتقلص بسبب عوامل الطبيعة ومن ضمنها زحف الحشائش والأشجار ما يفاقم الحاجة لمزيد من الاهتمام والرعاية نظراً لأنها تعتبر من الأشجار القلائل في السودان، حيث توجد بعض الأشجار في إحدى المشاتل بمنطقة الروصيرص بولاية النيل الأزرق.

وتبنى طلاب الدفعة “36” بقسم وقاية المحاصيل بكلية العلوم الزراعية مبادرة لرعاية هذه المساحة من خلال تشذيب هذه الأشجار التي تستخدم أوراقها لإنتاج الحرير الطبيعي وذلك وفق مستويات معينة، فضلاً عن الحد من الزحف الكثيف للحشائش والأشجار والتي تسببت في التراجع المستمر لهذه المساحة التي تمت زراعتها بواسطة طلاب الدفعة “22” وقدرت وقتها بنحو فدان وربع الفدان.

ويشرف على هذه المبادرة زمرة من الخبراء على رأسهم بروفيسور أحمد البشير كمقرر لهذه المبادرة، ود. الجيلي صديق المبارك رئيس قسم وقاية المحاصيل، بجانب كبير التقنيين فتح الرحمن موسى أحمد، ويعتبر هؤلاء الخبراء أن هذه المبادرة تعزز من جهود الاستفادة من طاقات الطلاب في الجانب العملي الذي يمكنهم من اكتساب العديد من المهارات، علاوة على المحافظة على هذه المجموعة النادرة من الأشجار لحيويتها في إنتاج الحرير.

وطالبوا بضرورة الالتفات لهذه الأشجار باعتبارها جزء من معامل الطلاب، مؤكدين جدية إدارة كلية العلوم الزراعية التي سبق لها الوقوف ميدايناً على هذه المساحة، في وضع رؤية متكاملة لإعادة تعمير هذه الأراضي واستصلاحها والحفاظ عليها.

DSC_5140 DSC_5141 DSC_5144 DSC_5145 DSC_5154 DSC_5158 DSC_5160 DSC_5162 DSC_5164 DSC_5171 DSC_5172 DSC_5174 DSC_5175